الرئيسية / دولي / قصة "ملك الأمازيغ" الذي ألهب مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر

قصة "ملك الأمازيغ" الذي ألهب مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر

دولي
فبراير.كوم 12 يناير 2021 - 17:40
A+ / A-

شهدت مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي بالجزائر طيلة اليومين الماضيين جدلا كبيرا حول تمثال الملك الأمازيغي “شيشنق”، الذي تم تنصيبه في مدينة تيزي وزو، شرقي الجزائر، حيث سيتم افتتاحه رسميا اليوم وذلك بمناسبة الاحتفال برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2971.

واختلف الجزائريون كثيرا حول نصب تمثال لشيشنق أو شيشناق الذي يعتبر من أبرز ملوك الحضارة الأمازيغية الذين اشتهروا في شمال أفريقيا، حيث تقول كتب التاريخ بأنه عاش 950 ـ 929 قبل الميلاد. وتقول الروايات بأن شيشنيق هو الوحيد الذي تمكن هزم فرعون مصررمسيس الثالث وأساس حضارة للأمازيغ على أرض مصر.

وفور الإعلان عن نصب التمثال، توالت ردود الفعل في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي. فبينما رحّب الكثيرون بالمبادرة معتبرين أنها مصالحة مع الماضي وإقرار بعراقة الحضارة الأمازيغية بالمنطقة، انتقد آخرون القرار معتبرين أن شيشناق مجرد شخصية خيالية لا وجود لإثباتات حولها أو أنها غريبة عن بلد المليون شهيد.

وقد أقر عدد من رواد مواقع التواصل بوجود شيشناق إلا أنهم اعتبروه غريبا عن الدولة الجزائرية، على اعتبار نشأته في ليبيا، قبل أن يدخل متشددون على الخط معتبرين نصب التمثال “كفرر ووثنية”، حيث هاجموا السلطات والمرحبين بتنصيبها لهذا الرمز الأمازيغي الشهير. وهو ما انتقده الكثيرون، إذ رأوه “تضييق مجحف للدين وجهل بالتاريخ”.

وكتب معلق بهذا الخصوص: “أعتقد أن العبث بموضوع الهوية أخذ أبعادا خطيرة يجب وقفها والتعامل معه بأكثر جدية وعلمية بعيدا عن التوظيف السياسي”.

يذكر أن الأمازيغ يحتفلون في كل مناطق العالم، وخصوصا حيث يتركزون في منطقة شمال إفريقيا، بين 11، و12 و13 من يناير من كل سنة ببداية السنة الأمازيغية الجديدة بطقوس واحتفلات عريقة في التاريخ، ترمز إلى حب الوطن والتشبث بالأرض. ويوافق هذا العام 2021 التقويم الأمازيغي 2971، إذ يعتبر المؤرخون أن الحضارة الأمازيغية من بين أقدم الحضارات التي ظهرت على وجه الأرض.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة