منهم الحوامل والمصابين بأمراض مستعصية.. عفو ملكي على 1769 شخصا

المغرب يرفض تكالب "هيومن رايتس ووتش".. ويصف تقريرها بـ"إساءة واضحة"

الرئيسية / سياسة / المغرب يرفض تكالب "هيومن رايتس ووتش".. ويصف تقريرها بـ"إساءة واضحة"

المغرب يرفض تكالب "هيومن رايتس ووتش".. ويصف تقريرها بـ"إساءة واضحة"

سياسة
Sakina Al-Muhtadi 29 يوليو 2022 - 20:00
A+ / A-

أصدرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” تقرير حديثا اتهمت فيه المغرب بإسكات مجموعة من الصحافيين والنشطاء المغاربة، عن طريق استخدام عدد من التكتيكات الملتوية لتخويفهم وتوجيه سيل من التهم بالاعتداءات الجنسية ضدهم.

وقال الناطق الرسمي بإسم الحكومة، مصطفى بايتاس، في تصريح خص به وسائل الإعلام، تعقيبا على التقرير، إن “الوثيقة التي أصدرتها المنظمة، أقل ما يمكن أن يقال عنها إنها إساءة واضحة تم استخدامها بلغة غير مقبولة وغير حقوقية”.

وأضاف بايتاس، “إن التقرير لا يعدو أن يكون تجميعا لكثير من الإدعاءات التي اعتادت المنظمة ضرب بها يد المغرب”.

وتوجه المسؤول الحكومي، بأصابع الإتهام إلى “كل من سولت له نفسه التكالب ضد الدولة”، موضحا، “فهذا ما يبخس ما حققناه على المستوى الحقوقي ببلادنا”.

“رايتس ووتش” تتهم المملكة بـ”تسييد الخوف”.. البكاري: المغرب يتقوى باسرائيل

وفي التقرير الصادر عن المنظمة، بعنوان “فيك فيك” (سينالون منك مهما كان)، دليل أدوات قمع المعارضة في المغرب”،  وثقت المنظمة هذه التكتيكات، وقال الوزير، إن هدفها “ليس إسكات الأصوات المعارضة فحسب، بل أيضا ترهيب كل المنتقدين المحتملين”.

وقالت لما لفقيه مديرة قسم “المينا” بالمنظمة بهذا الخصوص، إن السلطات المغربية تنتهج منظومة من التكتيكات الاحتيالية لقمع المعارضين بينما تسعى جاهدة للحفاظ على صورة المغرب كدولة تحترم الحقوق، وعلى المجتمع الدولي أن يفتح أعينه، وأن يرى القمع على ما هو عليه، وأن يطالب بوقفه”.

وتشمل التكتيكات وفق لما لفقيه، “محاكمات جائرة، وأحكام سجن طويلة بتهم جنائية لا علاقة لها بالتعبير، وحملات مضايقة وتشهير في وسائل الإعلام الموالية للدولة، واستهداف أقارب المعارضين، والمراقبة الإلكترونية، والتصوير السري، والاعتداءات الجسدية”.

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17