مصرع ثلاثة عناصر من الوقاية المدنية في حريق كابو نيكرو

شكري: إحصائيات المندوبية لا تعكس واقع البطالة في المغرب والأرقام الحقيقة صادمة

الرئيسية / نبض المجتمع / شكري: إحصائيات المندوبية لا تعكس واقع البطالة في المغرب والأرقام الحقيقة صادمة

شكري: إحصائيات المندوبية لا تعكس واقع البطالة في المغرب والأرقام الحقيقة صادمة

نبض المجتمع
سكينة المهتدي 16 أغسطس 2022 - 10:30
A+ / A-

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة لها، عن أرقام صادمة توثق “ارتفاع نسبة البطالة في صفوف الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و24 سنة إلى 31%، رغم أن أزيد من 90% منهم حاصلون على شهادة”.

وارتفع معدل البطالة في صفوف الفئة العمرية المتراوحة بين 15 و24 سنة على المستوى الوطني ليلامس 32 بالمائة، مقابل 13.7 بالمائة بالنسبة للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و44 سنة.

وكان لافتا من خلال الأرقام التي استعرضتها المندوبية السامية للتخطيط، الجمعة، أن نسبة كبيرة من الشباب المتراوحة أعمارهم بين 15 و24 سنة يتميزون بـ”ضعف المشاركة في سوق الشغل”؛ في حين أن “أكثر من رُبعهم (25 في المائة) على الصعيد الوطني لا يعملون ولا يدرسون ولا يتابعون أي تكوين”.

الدراسة لا تعكس الواقع

وحديثا في الموضوع، يرى عبد الجبار شكري، الباحث في علم النفس و الإجتماع، أن هناك نوعا من التمويه في الإحصاء الذي أجرته المندوبية، كونه لا يعكس في نظره واقع البطالة في المجتمع المغربي.

وتابع شكري في تصريح خص به “فبراير.كوم”، “هناك آلاف الشباب أعمارهم تفوق العشرين سنة ما يزالون عالقين في حجر الدراسة من الأصل، وبالتالي فالأحرى أن يهم إحصاء المندوبية من تخرجوا من الجامعات”.

واستطرد الباحث في علم الاجتماع، “إدن فالإحصاء تمويهي وتضليلي بالدرجة الأولى” مبرزا، “بل هناك ما يقرب 50 في المائة على الأقل ممن لا يتوفرون على عمل، وهذا بسبب غياب مخطط واضح للدولة من شأنه مراعاة حاجيات المجتمع، يكمن دوره الرئيسي في إدماج الشباب العاطل عن العمل في عجلة الإقتصاد”.

وزاد المتحدث، “نذكر على سبيل المثال خريجي كلية الآداب بكافة شعبها من علم النفس والاجتماع إلى القانون واللغة، علاوة عن فئة مهمة من خريجي كليات العلوم والاقتصاد، الذين يعانون من شح في آفاق العمل، درجة أن كثيرين باتوا يبحثون عن فرص عمل شاغرة حتى في مجالات بعيدة عن تخصصهم، رغبة في سد مستحقاتهم المالية اليومية، وتفادي شبح البطالة”.

وأردف شكري، “إذن فالمعلوم اليوم أن يد الدولة ما تزال قاصرة أمام تفشي البطالة، التي أثقلت بشتى الأشكال كاهل الأسر المغربية”.

وخلص الباحث، “الملحوظ أن ما تقوم به الدولة من مشاريع اقتصادية كبرى عبر ربوع المملكة على جميع المستويات (صناعة السيارات والطائرات)، يناقض ما نراه من تضاعف في أرقام ومعدلات البطالة، وهو ما على الجهات المعنية إيجاد واقعي له في أقرب الآجال باللجوء إلى التخطيط الجيد، من أجل الوقوف على حل جدري لهذه المشكلة”.

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17