الرئيسية / نبض المجتمع / رابطة حقوق النساء تدين "التعاطف" مع لمجرد وتنادي بعدم "تغليف التسامح مع الاغتصاب"

رابطة حقوق النساء تدين "التعاطف" مع لمجرد وتنادي بعدم "تغليف التسامح مع الاغتصاب"

نبض المجتمع
نهيلة بلفضيل 03 مارس 2023 - 09:30
A+ / A-

أعلنت فدرالية رابطة حقوق النساء عن تتبعها، باهتمام شديد، أطوار محاكمة الفنان سعد لمجرد الذي مثل أمام محكمة الجنايات بباريس حيث أدانته باغتصاب الشابة الفرنسية لورا بريول وضربها في فندق بالعاصمة الفرنسية في أكتوبر 2016، وأصدرت في حقه حكما بالسجن لست سنوات نافذة.

وقالت الفدرالية في بلاغ لها، تتوفر “فبراير” على نسخة منه، إن الحكم أثار جدلا واسعا وردود فعل متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي بين معارضين للحكم تضامنوا وتعاطفوا وجدانيا مع المغني المشهور، حيث انتصرت الصورة الرمزية للفنان في الوعي وفي المخيال الفردي والجمعي على صورة مقترف الاغتصاب الذي يجب أن يحاسب ويعاقب على أفعاله، وبين مؤيدين للقرار استنكروا وأدانوا بشدة هذا الفعل وطالبوا بتطبيق القانون في حق كل مرتكب جريمة الاغتصاب أي كان مصدر الجاني ومهما على شانه حتى يكونوا عبرة لغيره ولا تتكرر مثل هذه الجرائم التي لم تعد محط وجدان أو تعاطف رمزي لأن منطق ووعي المغاربة أصبح ضد العنف والاغتصاب وعدم التطبيع والتسامح معه، وهو ما شهدته الساحة المغربية في كثير من حوادث وجرائم اغتصاب النساء والأطفال.

وأضاف البلاغ : “مؤيدوا الحكم عبروا أيضا عن سخطهم ورفضهم وعدم تسامحهم مع جرائم العنف والاغتصاب، وطالبوا بتطبيق القانون على اعتبار أن الجريمة وصمة عار تمس كرامة الضحايا وصحتهم الجنسية والجسدية والنفسية، وتبصم رمزيا وعمليا مستقبلهم ورؤيتهم لذواتهم خصوصا إذا لم تتحقق العدالة والإنصاف وجبر الأضرار بحيث تخلف مآسيا أسرية واجتماعية مكلفة على الأفراد والأسر والمجتمع”.

هذا وأعلنت فدرالية رابطة حقوق النساء، التي تناضل منذ أزيد من ثلاثون سنة لتكسير العنف ضد النساء والتي تبنت منذ سنوات استراتيجية صفر تسامح مع الاغتصاب، عن إدانتها، بشدة، ما تعرضت له الضحية و “نعلن تضامننا المطلق معها كما ندين كل أشكال العنف والاغتصاب ضد النساء والأطفال ونرفض ثقافة التطبيع والتسامح معه”.

و “ننبه الرأي العام الوطني لخطورة محاولة التراجع عن رفض وإدانة الاغتصاب بمبرر أن الفنان معروف وله مؤيدين لأن ذلك سيقضي على كل ما بنيناه كمجتمع مدني ودولة بسياستها المتعددة من تحسيس و توعية ووعي لمناهضة العنف القائم على النوع وذلك منذ تبني استراتيجية مناهضة العنف ضد النساء سنة 2007 و تتوجيها بدستور 2011 واصدار قانون مناهضة العنف 103/13 الذي دخل حيز التنفيذ سنة 2018 واستراتجية المساواة و المناصفة من 2020 إلى 2030”.

ودعا البلاغ نفسه الرأي العام المغربي إلى عدم خلط الأمور وتغليف التسامح مع الاغتصاب بالخلافات السياسية بين البلدين لأن المغرب خاض أشواطا كبيرة في محاربة كل أشكال العنف المبني على النوع والتزم بتبنيه لهذه الاستراتجية منذ 2007.

وطالبت الفدرالية بقانون شامل لمناهضة العنف ضد النساء و انخراط الدولة بكل مؤسساتها لوضع اليات متعددة للقضاء عليه ولن نتراجع عن هذا المسار و التراكم الذي حقق في هذا المجال بدعوى ان هناك مناصرين لهذا الفنان.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة