الرئيسية / سياسة / بوريطة في ضيافة حزب بنكيران بمجلس النواب

بوريطة في ضيافة حزب بنكيران بمجلس النواب

نائبة برلمانية تسائل بوريطة بخصوص انتزاع الأطفال من أسرهم
سياسة
راوية الذهبي 19 أكتوبر 2023 - 15:30
A+ / A-

طالبت المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، بعقد اجتماع للجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بحضور ناصر بوريطة لمناقشة مجهودات المملكة المغربية في تقديم الدعم والمساعدة للمدنيين من سكان غزة، وجهودها الدبلوماسية لوقف العدوان عليهم.

جاء ذلك في طلب وجهه رئيس المجموعة، عبد الله بووانو، إلى رئيسة اللجنة المذكورة، طالب من خلاله بحضور وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، للاجتماع المذكور.

وقالت المجموعة في طلبها إن العدوان “الإسرائيلي” على قطاع غزة بفلسطين، الممتد منذ سنوات، يواصل جرائمه الهمجية، سواء من خلال القصف الصاروخي أو إلقاء القنابل، أو من خلال الحصار، مما خلف آلاف القتلى والجرحى، أغلبهم من النساء والأطفال، فضلا عن تدمير المساكن والمباني والبنية التحتية

وسبق لوزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، التأكيد أن علاقة بلاده مع إسرائيل “لن تمسّ العلاقة مع الشعب الفلسطيني”.

وقال بوريطة، في تصريح صحافي عقب مباحثات مع وزير التنمية الاجتماعية الفلسطيني أحمد مجدلاني في العاصمة الرباط، إن بلده “له علاقات مع إسرائيل، وهذه العلاقات لم ولن تمسّ بعلاقة المغرب مع الشعب الفلسطيني ودفاع المغرب عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني”.

وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة من  الحقوقيون والأكاديميون المغاربة، نددو بوقف تطبيع الرباط مع الاحتلال الإسرائيلي، وبقطع العلاقات معها. وذلك في بيان يحمل توقيع أكثر من 100 شخصية مغربية من مجالات مختلفة.

وجاء البيان في ظل ارتفاع وتيرة الاتفاقات العسكرية والاقتصادية التي تربط المغرب وإسرائيل، في وقت تتصاعد فيه العمليات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، أو التصريحات المستفزة من داخل حكومة نتنياهو التي رفضها المغرب بشكل مطلق واعتبرها أمرا لا يخدم حل الدولتين.

وقد ندد الموقعون على البيان تحت اسم “الاحتلال العسكري لفلسطين”، مطالبين “بقطع أي علاقة مع الحكومة الإسرائيلية وأي علاقة مع نظام الفصل العنصري الذي يحتل فلسطين”.

واعتبر الموقعون على البيان أن “مثل هذه القرارات لن تجعل المغرب إلى جانب العدل والمشروعية الدولية فحسب، بل ستتجاوب مع الطموحات العميقة للمغاربة ومع تعلقهم التاريخي بقضية تحرير فلسطين”، مشيرين إلى أن مطلب وقف التطبيع يأتي في ظل “الوضع المتدهور للقضية الفلسطينية، والمواقف التي تدعو إلى إبادة العرب وهدم المسجد الأقصى، وتطرف الحكومة الإسرائيلية”.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة