الرئيسية / سياسة / نظرا لـ"ظروفها الخاصة" اسبانيا تمنح تصريح العودة للانفصالية أميناتو حيدر

نظرا لـ"ظروفها الخاصة" اسبانيا تمنح تصريح العودة للانفصالية أميناتو حيدر

أميناتو حيدر
سياسة
عائشة أشمرار 22 يناير 2024 - 17:30
A+ / A-

كشفت تقارير صحافية اسبانية أن مدريد منحت الانفصالية أميناتو حيدر تصريح العودة وتمديد إقامتها في الأراضي الاسبانية نظرا لـ”ظروفها الخاصة”.

وخطوة مدريد هذه تنفي بشكل قطعي جميع الاتهامات التي سبق وأن وجهتها أميناتو حيد للمغرب، والتي قالت فيها أن اسبانيا رفضت تمدي إقامتها بسبب “أوامر سياسية” تلقتها من المغرب.

وأردفت المصادر الإعلامية أن الانفصالية أميناتو حيدر نوصلت أمس بإخطار يفيد تمديد إقامتها في فرنسا، والسماح لها بالعودة، وذلك بعد أن كانت في العيون حيث تزور أحد أقاربها الذي كان يعاني من مشكلة صحية.

وأبرزت نفس المصادر أنه وبالرغم من مخالفة الانفاصالية أميناتو حيدر للقوانين الخاصة بتجديد الإقامة وغيابها لسنوات عن اسبانيا، وقانونيا لا يحق لها بمطالبة تجديدها، إلا أن السلطات الاسبانية قررت منحها الإقامة.

ولم تتردد حيدر في مهاجمة المغرب وتوجيه اتهامات مباشرة لهذا الأخير كونه السبب الرئيسي وراء رفض مدريد تجديد إقامتها بدون تقديم أي مبررات أو أدلة مادية.

وكانت الانفصالية أميناتو حيدر قد أبدت تخوفا  من أن يتم طردها من اسبانيا، وذلك بعد أن رفضت حكومة هذه الأخيرة تجديد إقامتها، إذ باتت طريقة إقامتها حاليا هناك غير قانونية وهذا ما يجعلها مهددة بالطرد في أي لحظة.

وأبرزت أميناتو حيدر أن سبب رفض حكومة بيدرو سانشيز تجديد إقامتها هو تلقيه لـ”أمر سياسي من المغرب”، وهذا ما يتنافى مع تصريحات محاميتها في السابق التي أكدت أن أسباب رفض التجديد هو مكوثها ما بين 2019 و2020، لفترة أكثر من المسموح لها خارج البلاد.

وأكدت الانفصالية حيدر أن سبب مكوثها أنداك لفترة طويلة بالعيون هو إغلاق الحدود بسبب تفشي فيروس كورونا، إلا أنها طالبت بالرجوع لاسبانيا من أجل تجديد إقامتها، لكن طلبها قوبل بالرفض بشكل نهائي في نونبر 2022.

وفي تصريحات أدلت بها أميناتو حيدر لوسائل إعلامية اسبانية أكدت عن أغلب الأحزاب السياسية والسياسيين في اسبانيا لا يهتمون بقضيتها علما أنها في السابق كانت مواقفها تحظى بالدعم الكامل، مضيفة أن رئيس الحكومة الاسبانية الحالي بيدرو سانشيز متواطئ مع الرباط من أجل الضغط عليها ومن المحتمل أن يتم ترحيلها للمغرب كونها تحمل جواز سفر مغربي.

وكانت  صحيفة “إلباييس”، الإسبانية قد كشفت أن السلطات قررت إنهاء تقديم الخدمات التي كانت تقدمها للانفصالية أميناتو حيدر طيلة الـ16 سنة مضت والتي كانت تقضيها على أراضيها.

وتحاول أميناتو حيدر حسب “إلباييس”، الضغط على حكومة بيدرو سانشيز بالسماح لها بتجديد إقامتها بسبب ظروفها الصحية.

وعبرت أميناتو حيدر عن استنكارها لهذا القرار عن طريق محاميتها فاطمة فاضل، إذ أبرزت هذه الأخيرة أن موكلتها هي ضحية للعدوان الذي باتت حكومة سانشيز تمارسه في حق الصحراويين.

وبدأت مدريد في التقليص حتى الحد من الإمتيازات التي كان الانفصاليون يستفيدون منها أثناء إقامتهم في الأراضي الاسبانية.

وأبلغت السلطات الاسبانية أميناتو حيدر رفض تجديد طلب إقامتها على أراضيها، مما دفعها الى اللجوء الى محكمة الاستئناف هناك حيث توصلت بالرفض النهائي في الموضوع، إذ باتت تقطن هناك بطريقة غير قانونية وفي أي لحظة يمكن ترحيلها.

وتحاول كل من الانفصالية ومحاميتها الضغط عن طريق التأكدي أن هذا القرار اتخذ في نطاق “سياسي”، وأن الغاية من طلب الاقامة هو “إنساني”، بسبب الحالة الصحية لأميناتو حيدر وخضوعها لعمايتين جراحيتين على مستوى كل من الركبة والمرفقة، ويجب أن تجري حصصا ترويضية.

وأميناتو حيدر حسب “إلباييس”،  تحمل جوز سفر مغربي وجنسية مغربية، واحتمال ترحيلها الى مغرب أمر وارد،تحديدا إلى مدينة العيون حيث تقيم،  وهذا ما تحمل محاميتها على تفاديه، بدعوى أن الأطر الطبية هناك لن تسمح بتلقيها للعلاجات الضرورية في مصحاتها

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة