الرئيسية / ثقافة و فن / أكاديمية "علي زاوا" تطق دورات تكوينية بجهتي مراكش آسفي وفاس مكناس

أكاديمية "علي زاوا" تطق دورات تكوينية بجهتي مراكش آسفي وفاس مكناس

ثقافة و فن
فبراير.كوم 27 يناير 2024 - 12:00
A+ / A-

بعد الدار البيضاء، أطلقت أكاديمية “علي زاوا” لمهن الثقافة، بمبادرة من مؤسسة “علي زاوا” وبدعم من الاتحاد الأوروبي في إطار شراكة المغرب والاتحاد الأوروبي من أجل الثقافة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومؤسسة “دروسوس”، برنامجها التكويني في جهتين جديدتين.

وانطلقت هذه الدورات التدريبية الجديدة يوم السبت 13 يناير 2024 بالمركز الثقافي نجوم جامع الفنا بمراكش والمركز الثقافي نجوم المدينة بفاس، مما يمثل خطوة هامة في مسار الأكاديمية.

 ولعل أهم أهداف المشروع هو إنشاء تكوين مهني في مجال إدارة وتسيير المشاريع الثقافية والفنية اعتماداً على مهارات شباب الأحياء الهامشية، وذلك بهدف فتح آفاق جديدة أمامهم تمكنهم من الاندماج في سوق الشغل في قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية.

وبفضل هذه الدورات التكوينية، سيتمكن هؤلاء الشباب من الإسهام في تطوير المشاريع الثقافية على المستوى الوطني وتنشيط الفضاءات الثقافية الموجودة في جهتهم، إضافة الى إحداث فضاءات ثقافية جديدة.

 وقد تم تصميم برنامج التكوين الذي تقترحه الأكاديمية خصيصًا لتلبية متطلبات قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية. بالإضافة إلى ذلك، يتم مواكبة المتعلمين بشكل شخصي لتزويدهم بالمهارات اللازمة لمواجهة تحديات القطاع من خلال التداريب، والإشراف وخلق تواصل وإقامة شراكات بين القطاعين العام والخاص واعتماد مقاربة قائمة على المشاريع والتطوير المستمر والتكيف مع التغيرات التي يشهدها القطاع.

 ولا تتوقف مبادرة الأكاديمية عند هذا الحد، حيث سيستفيد قريبًا أكثر من 650 شاب(ة) من المهتمين والمحترفين من محاضرات ولقاءات يؤطرها خبراء تنتقيهم الأكاديمية من أجل تعميم المعارف والاستفادة من الخبرات.

 كما تعتزم أكاديمية “علي زاوا” لمهن الثقافة تنظيم دورات تكوينية جديدة في جهتي طنجة-تطوان-الحسيمة وسوس-ماسة.

 يشار إلى أن مؤسسة “علي زاوا” تأسست سنة 2009 من قبل المخرج المغربي نبيل عيوش وتهدف إلى ربط سكان الأحياء الهامشية في المدن، من قبيل حي سيدي مومن بالدار البيضاء بسكان الأحياء المركزية. وإيمانا بأن هذا الربط  يتم عبر الثقافة والفن، عمدت مؤسسة “علي زاوا” إلى إحداث شبكة من المراكز الثقافية بمجموعة من المدن المغربية وهي الدار البيضاء (2014)، طنجة (2016)، أكادير (2019)، فاس (2020)، مراكش (2021) و أكاديمية مهن الثقافة (2023) بهدف توفير فضاءات للتعبير والاكتشاف والتعلم لمصالحة شباب الأحياء الهامشية مع بيئتهم وإعادة اعتبارهم من الناحيتين النفسية والاجتماعية.

وانضم إلى هذا المشروع الرسام والروائي ماحي بنبين بعد تحويل روايته  “نجوم سيدي مومن” إلى  فيلم سينمائي أخرجه نبيل عيوش، تحت عنوان “خيل الله”. هذا اللقاء الفني والإنساني بين المبدعَين سيطبع مستقبل العديد من الأجيال الشابة في المغرب.

واليوم، تتبوء مؤسسة “علي زاوا” مكانة هامة في الصناعات الثقافية والإبداعية الوطنية من خلال عرض شامل ومتكامل يركز على الإدماج السوسيو مهني للشباب من خلال الثقافة.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة