الرئيسية / سياسة / صحيفة عبرية: الاتفاقيات الموقعة مع المغرب والدول العربية لم تخدم مصالح إسرائيل

صحيفة عبرية: الاتفاقيات الموقعة مع المغرب والدول العربية لم تخدم مصالح إسرائيل

الاتفاقيات الموقعة بين المغرب واسرائيل
سياسة
عائشة أشمرار 04 مارس 2024 - 17:30
A+ / A-

قالت صحيفة “إسرائيل هايوم”، إن الاتفاقيات التي تم توقيعها بين اسرائيل وعدد من الدول العربية من بينها المغرب لم تسفر عن أية ثمار على المستوى الأمني  للدولة العبرية، مبرزة أن نفس السيناريو سيتكرر في حال تم التوقيع مع المملكة العربية السعودية.

واعادت  الصحيفة الإسرائيلية الى الواجهة الاتفاقيات التي تم توقيعها برعاية أمريكية بين المغرب وإسرائيل، وهذه الأخيرة مع الامارات، في اشارة منها أن هذه الاتفاقيات لم تؤثر  على الوضع الأمني والتهديدات التي يواجهها الإسرائليون، إذ نشرت مقالا لها بعنوان، “لا تنخدعوا بالسلام مع السعودية”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن خلافات اسرائيل مع كل من الإمارات والبحرين والمغرب، لم تشكل تهديدا أو تحديا لأمن الدولة العبرية، وإنما قضايا مختلفة، ولعل أبرزها أحداث السابع من أكتوبر 2023، مؤكدة أن ماينطبق على اتفاقيات أبراهام سينطبق أيضا على الاتفاق المرتقب توقيعه مع السعودية.

ويأتي هذا المقال في سياق رد على سؤال الرئيس الأمريكي جو بايدن حول حول إمكانية التوصل إلى هدنة تشمل الإفراج عن رهائن، حيث أكد  أن “العمل جار بجهد كبير على هذا الموضوع، لكن لم يتم التوصل إلى اتفاق بعد”،  خلال تصريحاته في أعقاب الإعلان عن بدء المشاركة الأمريكية في عمليات إلقاء مساعدات إنسانية جوا لسكان غزة، الذين يعانون من أوضاع كارثية بسبب الحرب الإسرائيلية.

ومن جانبها، دعت الأمم المتحدة وعدة دول إلى وقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية، خاصة بعد الأحداث الدامية التي شهدتها غزة الخميس الماضي، حيث أدى تدافع أثناء توزيع مساعدات إلى مقتل أكثر من 110 أشخاص. هذه الأحداث أثارت مطالبات دولية بإجراء تحقيق في استخدام القوة ضد المدنيين.

وفي غضون ذلك، يظهر دعم متزايد داخل الولايات المتحدة لإيجاد حل سلمي للنزاع، حيث بعث 28 عضوا ديمقراطيا في مجلس النواب رسالة إلى بايدن يؤيدون فيها الدعوة إلى هدنة مؤقتة. معتبرين أن هذا الوقف المؤقت لإطلاق النار لن يسهم فقط في توفير الإغاثة للمدنيين وإطلاق سراح الرهائن، بل سيفتح الطريق أيضا نحو إنهاء الصراع بشكل دائم.

كما دعا المشرعون الولايات المتحدة إلى العمل مع الطرفين لإنشاء إدارة تعاف مؤقتة تتولى تأمين غزة حتى تشكيل حكومة دائمة، وحثوا إسرائيل على التعاون مع مصر والولايات المتحدة لضمان استمرارية دخول المساعدات الإنسانية إلى غزة.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة