الرئيسية / نبض المجتمع / "تنسيق تعليمي" يرفع لي أذرع الأساتذة ويطالب بالعودة الفورية للموقوفين

"تنسيق تعليمي" يرفع لي أذرع الأساتذة ويطالب بالعودة الفورية للموقوفين

تنسيق تعليمي
نبض المجتمع
فبراير.كوم 21 مارس 2024 - 14:00
A+ / A-

قال العياشي تكاكرة، عضو التنسيق الوطني لقطاع التعليم، في تصريح لـ”فبراير”، عقب الندوة الصحفية التي نظمها التنسيق أمس الأربعاء، بأنها تأتي في سياق الإحتقان نتيجة نهج وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة سياسة الهروب إلى الأمام دون الإكثرات على مطالب الشغيلة التعليمية سواء التي تم الإعلان على الإستجابة لها أو التي لازالت عالقة.

وأوضح المتحدث ذاته، إلى أن هذه الندوة عبارة عن استمرار للقاءات التواصلية التي تنظم مع جميع المنابر الإعلامية في كل المناسبات سواء على هامش الوقفات والأشكال الإحتجاجية التي تنظم على المستويات الوطنية وأيضا الجهوية والإقليمية، بالإضافة إلى وضع متابعة ومواكبة مستجدات قطاع التعليم الذي يشهد حراك لما يقارب 4 أشهر، موضحا بأن الحراك لايزال قائما مادامت جميع المشاكل قائمة.

واسترسل العياشي تكاكرة في القول، بأن هذه الندوة تستهدف نقطتين الأولى متعلقة بالموقوفين والموقوفات، الذين تم توقيفهم بشكل تعسفي وغير قانوني، والذين تجاوزو المئات، وذلك لسبب أنهم مارسو حقهم في الإضراب الذي ينظمه الدستور والمواثيق الدولية كباقي الأساتذة الذين قاموا بالإضراب لمدة أربعين يوما، مشيرا إلى أنه تم استهداف المئات من الأأساتذة وتم توقيفهم مع وقف أجورهم.

وتتعلق النقطة الثانية حسب العياشي تكاكرة، بكافة الملفات التي لازالت عالقة لمجموعة من الفئات يصعب ذكرها، حيث أن البعض منها لم يطرح حتى في جلسات النقابات الخمس مع الوزارة، موضا بأن هذه الملفات ستخلق ضحايا والمزيد من الإحتقان كما حمل الحكومة ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة مسؤولية استمرار هذا الإحتقان.

وفي المقابل قال حمادي عروض، عضو بالتنسيق الوطني لقطاع التعليم، أنه رغم هذا الحراك وجميع الأشكال التي تم نهجها والتواصل الإداري والإحتجاجي فإن الوضع لايزال كما كان عليه، رغم ما أفرزه اتفاقي 10 و26 دجنبر 2023.

وأضاف عضو بالتنسيق الوطني لقطاع التعليم في تصريح لـ”فبراير”، بأن “ضغط الحراك أتى بمجموعة من المكاسب التي نتمنها ونطالب بأجرئتها حتى لاتبقى حبرا على ورق، فهناك مجموعة من الملفات ظلت عالقة ولم تنال حظها من هذه الكعكة على صغرها.

وأوضح عضو بالتنسيق الوطني لقطاع التعليم، بأن مصلحة المدرسة العمومية وأيضا التلاميذ والبلاد، يجب أن يصغى إليها وأن تدبر بالحكمة اللازمة بدل لي الأذرع والتوقيف الذي يعتبر وصمة عار بتوقيف مايزيد عن 500 أستاذ فقط لانهم قاموا بمايتيح لهم القانون والمتمثل في الإحتجاج السلمي والحضاري.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة