الرئيسية / نبض المجتمع / ممثل سائقي الطاكسيات: أزمة تطبيقات النقل تهدد مصدر رزق آلاف سائقي الطاكسي

ممثل سائقي الطاكسيات: أزمة تطبيقات النقل تهدد مصدر رزق آلاف سائقي الطاكسي

لسائقي- سيارات الاجرة- طاكسي- النقابة- الكاتب العام
نبض المجتمع
فبراير.كوم 03 أبريل 2024 - 21:30
A+ / A-

عبّر محمد النويني، نائب الكاتب العام الوطني للكونفدرالية العامة لسائقي سيارات الأجرة، عن مخاوف زملائه من التحديات التي تواجهها مهنتهم جراء انتشار تطبيقات النقل عبر السيارات الخاصة، مشددا في الجهة المقابلة، على أن قطاع سيارات الأجرة يعد حيويا ويساهم في الاقتصاد الوطني، ويوفر خدمة نقل آمنة للمواطنين على مدار الساعة.

وأكد النويني أن التطبيقات الذكية تشكل تهديدا لمصدر رزقهم، خاصة أنها غير مرخصة ولا تخضع للرقابة والضوابط القانونية التي تحكم مهنة سائقي الأجرة، محذرا من مخاطر ركوب سيارات خاصة مع سائقين مجهولي الهوية، مشيرا إلى وقوع حالات سرقة واعتداءات في بعض الحالات.

ودعا نائب الكاتب العام لسائقي سيارات الأجرة، السلطات المختصة إلى التدخل لحماية مهنتهم وفرض القانون على المخالفين، مطالبا بتطبيق العقوبات الواردة في القانون بحق السائقين الذين يمارسون النقل السري بدون ترخيص، كسحب رخص القيادة والتوقيف والغرامات.

ومن جهة أخرى،رحب المتحث عينه، بفكرة ترخيص التطبيقات الذكية للتوسط بين الزبائن وسائقي الأجرة المرخصين، معتبرا أنها ستساعد على تطوير الخدمة وتحسين جودتها، كما دعا إلى ضرورة احترام سائقي الأجرة والتعامل الحضاري معهم، ورفض الظواهر السلبية كرفض الزبائن.

وأشار المتحدث عينه، إلى الجهود المبذولة لتجديد أسطول سيارات الأجرة وتحسين الخدمة المقدمة، مؤكدا استعداد السائقين للمساهمة في تحقيق هذا الهدف. ودعا المواطنين إلى التعاون مع السائقين عبر تقديم الشكاوى الرسمية في حال وقوع أي خرق بدلاً من التجاوز.

واعتبر محمد النويني، نائب الكاتب العام الوطني للكونفدرالية العامة لسائقي سيارات الأجرة، في حديثه مع “فبراير” أن تطبيقات النقل “شر لابد منه” مُشيرا إلى أنه على سائقي الطاكسيات مواكبة العصر في ظل الاحتقان والمشاداة الكبيرة بين سائقي سيارات الأجرة وأصحاب التطبيقات، في حال ما إذا تم بالفعل تقنين استعمالها.

وأشاد النويني بتدخل وزير النقل بهذا الخصوص، الذي أقر بعدم قانونية سيارات التطبيقات الخاصة، قائلا :” السيد الوزير مشكور على تدخله الحاسم في وقت حساس، ليقر بعدم الترخيص للسيارات الخاصة، لأن الأمر خطير ويهدد سلامة وأمن المواطني.. لقد كان هناك حالات سرقة واغتصاب والعديد من المشاكل”.

كما أشار المتحدث ذاته إلى نظرة المجتمع، الذي اعتبرها محمد النويني مهمة لشرف وعفة النساء اللواتي يستعملن في كل مرة سيارات خاصة في التطبيقات، قائلا :” العديد من النساء طلقن بسبب السيارات الخاصة بالتطبيقات، ماذا سيقول الناس عن سيدة في كل مرة يُشاهدونها تنزل من سيارة مختلفة، إن الأمر خطير يمس سمعتها وكذلك يشكل عليها خطرا لأن صاحب السيارة قد يتجاوز حدوده معها وهو شخص غير آمن وغير مرخص له من الدولة، ولا يتوفر على رخصة الثقة ولا على بطاقة السائق ولا يخضع للتنقيط”.

ولم يستثن نائب الكاتب العام الوطني للكونفدرالية العامة لسائقي سيارات الأجرة، في حديثه مع “فبراير” عن من يستغل التطبيقات للتجارة في المخدرات مستغلا المواطنين لتمرير الممنوعات، مُشيرا إلى أن الدولة ضبطت العديد من الحالات.

ومن ناحية ثانية، أقر محمد النويني بتحبيذ أصحاب الطاكسيات مواكبة العصر وانخراطهم في التطبيقات، لربط التواصل مع المواطن وتطوير المهنة، محذرا في الآن ذاته من النقابات المشبوهة موضحا :” كانت هناك تجربة في الرباط حيث تحدثنا بالفعل مع صاحب الشركة وتم استخراج ترخيص لها عبر سيارات الأجرة، لكن للأسف كانت في أيادي غير آمنة بسبب نقابات مشبوهة بدأت ترتزق بالناس وتقوم بـ”التسمسير” في سائقي السيارات الأجرة، فبالتالي فسد الأمر، لكننا مستعدون من الآن للانخراط في هذه التطبيقات والعمالات منفتحة بهذا الصدد”.
وأضاف نائب الكاتب العام الوطني للكونفدرالية العامة لسائقي سيارات الأجرة، أنه يتعفف عن ذكر مهن وأسماء حساسة لقطاعات أكثر حساسية ضبطوا وهم يستعملون هذه التطبيقات المشبوهة، لأن مهنهم ووظافهم يفترض أن تثنيهم عن الدخول في مثل هذه الشبهات.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة