الرئيسية / رياضة / زينباور: هزيمة الحسنية ليس سهلا ولا أفهم سبب حرماننا من جماهيرنا

زينباور: هزيمة الحسنية ليس سهلا ولا أفهم سبب حرماننا من جماهيرنا

زينباور : لم يكن بالسهل أن نعود بالتأهل من أكادير ونحتاج لجماهيرنا التي لم أفهم سبب غيابه
رياضة
فدوى الفصاص 12 مايو 2024 - 10:00
A+ / A-

عبر الألماني جوزيف زينباور، مدرب نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم، عن سعادته بتحقيق التأهل لدور نصف نهائي مسابقة كأس العرش، على حساب فريق حسنية أكادير المُنهزم برباعية في عقر داره.

وقال ربان سفينة النسور الخضر في تصريحات أدلى بها خلال المؤتمر الصحافي الذي عقب لقاء فريقه ومضيفه حسنية أكادير : “نحن سعداء بالفور اليوم، وهو فوز جديد ينضاف لسلسلة اللا هزيمة، وهذا راجع للعمل الجيد للاعبين والطاقم التفني”.

وأضاف الألماني جوزيف زينباور: “المباراة انتهت بنتيجة جيدة ونحن سعداء بها، وراض عن الأداء الجيد للاعبين، والآن سنركز على المواجهة المقبلة” واستدرك مدرب الرجاء حديثه معبرا :” لعبنا بطريقة جيدة، وعرفنا كيف نُدبر اللحظات الصعبة في المباراة، وتعديل النتيجة بسرعة كان مناسبا لنا، وهذا يُظهر الثقة الكبيرة لدى لاعبينا”.

واعتبر جوزيف زينباور مدرب الرجاء الرياضي بأنه لم يكن بالسهل على فريقه العودة ببطاقة التأهل من أكادير، موضحا :” كنا نعرف أن المباراة لن تكون سهلة أمام حسنية أكادير. لديهم دفاع صلب، وبصموا على أداء جيد في مباراتهم الأخيرة أمام الجيش الملكي”.

وختم زينباور تصريحاته، بالتأكيد على ضرورة حضور الجماهبر، وأوضح: ” نحن بحاجة لدعم جمهورنا ولا أعلم سبب غيابهم، ربما هذه هي القوانين هنا، أو ربما لديهم مشاكل لا أعلم حقيقة الأمر لكن ما أنا متأكد منه هو حاجتنا الشديدة لتشجيعات جمهورنا وأتمنى أن يكونوا في الملعب في المباراة المقبلة”.

وتمكن نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم، مساء اليوم السبت 11 ماي 2024، من تحقيق التأهل لدور نصف نهائي مسابقة كأس العرش الفضية، وذلك على حساب فريق حسنية أكادير لكرة القدم، في المباراة التي جمعت بين الطرفين على أرضية ملعب أدرار الكبير بأكادير.

وحسم فريق الرجاء الرياضي التأهل لنصف نهائي كأس العرش بعد فوز كبير على نادي حسنية أكادير، بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعت بينهما عصر يوم أمس السبت، برسم ربع نهائي الكأس الفضية، على أرضية ملعب أكادير الكبير.

وحسم النسور الخضر تفوقهم على فريق “غزالة سوس” منذ الشوط الأول لمباراة ربع النهائي، من خلال تسجيله ثلاث أهداف، مقابل هدف واحد لصالح حسنية أكادير المدعوم بعاملي الأرض والجمهور.

وكان أصحاب الأرض السباقين للتسجيل في مرمى الضيوف، بحيث افتتح اللاعب عبد الله بوخنفر، أهداف المباراة لصالح فريقه “السوسي” بعد سبع دقائق فقط من صافرة بداية المباراة.

وفي المقابل جاءت أهداف الشوط الأول لصالح أبناء المدرب الألماني جوزيف زينباور من توقيع المهدي موهوب، الذي عدل نتيجة المباراة وافتتح الحصيلة التهديفية للرجاء بحيث كانت 11 دقيقة كافية بالنسبة له لهز شباك فريق “عاصمة سوس”، وإعادة المباراة لنقطة الصفر بنتيجة هدف في كل شبكة.

وفي تطور لاحق، تلقى حسنية أكادير ضربة موجعة من نيران صديقة، بحيث سجل لاعبه أسن بايي هدفا عكسيا ضد فريقه ليكون الهدف الثاني للرجاء الرياضي في حدود الدقيقة الـ26، قبل أن يضيف آدم النفاتي الهدف الثالث للنسور الخضر في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

ومع بداية الشوط الثاني لمباراة ربع نهائي مسابقة كأس العرش بين حسنية أكادير والرجاء، أضاف نوفل الزرهوني ابن القلعة الخضراء هدفا رابعا لصالح فريقه في حدود الدقيقة الـ73 من نقطة الجزاء.

ومن جهته، تمكن نادي حسنية أكادير من تقليص نتيجة مباراة ربع نهائي الكأس الغالية، بهدف ثاني جاء من توقيع اللاعب بلغيتي في الدقيقة الـ89 من عمر الشوط الثاني، لينهي النتيجة بانتصار وتأهل الضيوف إلى المربع الذهبي من كأس العرش.

وبهذا الفوز يكون نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم، هو أول فريق يتأهل لنصف نهائي كأس العرش، موسم 2023/2024، على أن يتم تحديد الطرفين الثانيين للمربع الذهبي بعد ساعات من خلال مباراة المغرب اتلتيك تطوان والمغرب الرياضي الفاسي، ثم بعد أربعة أيام من هلال لقاءي الجيش الملكي واولمبيك الدشيرة، ثم اولكمبيك هريبكة ومولودية وجدة.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة