الرئيسية / سياسة / لوبوان: التوترات بين المغرب والجزائر.. الرياضة هي الخاسر الأكبر

لوبوان: التوترات بين المغرب والجزائر.. الرياضة هي الخاسر الأكبر

لوفيغارو
سياسة
فبراير.كوم 14 مايو 2024 - 21:30
A+ / A-

، قالت مجلة “لوبوان” الفرنسية، في مقال لها، إن الخلاف الجزائري- المغربي يؤثر الآن على المجال الرياضي، ما يثير استياء كبيراً لدى الرياضيين في البلدين والروح الرياضية.

“لوبوان” عادت للتذكير بما بات يُعرف بأزمة “القمصان”، مشيرةً إلى أنه رغم أنه تم استقبال لاعبي نادي نهضة بركان المغربي بالزهور، تمهيداً للمباراة التي كان من المقرر أن يلعبها يوم الجمعة21 أبريل  ضد اتحاد الجزائر العاصمة ضمن ذهاب نصف نهائي كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (CAF)، إلا أن التوتر سرعان ما تصاعد عندما قام رجال الجمارك الجزائريون بمصادرة قمصان النادي المغربي، التي رُسمت عليها خريطة المغرب، بما في ذلك الأراضي المتنازع عليها في الصحراء المغربية.

وهو القميص الذي لعب به النادي المغربي هذا الموسم في المغرب، وخلال المنافسات الإفريقية.

حتى أن المدير الرياضي لاتحاد الجزائر، توفيق قريشي، هاجم المصري عماد شنودة، مدير المباريات ورئيس مسابقات CAF، قائلاً : “الجزائر دولة ذات سيادة، وهم مدينون لنا بالاحترام”.

ينتظر لاعبو نهضة بركان وقتًا طويلاً في حافلتهم في ساحة انتظار المطار، قادمين للانضمام إلى مديريهم في المطار. ولكن تم اتخاذ القرار ومصادرة قمصانهم.

وانتهى المطاف إلى رفض الفريق المغربي اللعب في الجزائر دون قميصه الأساسي، ثم لاحقاً رفض الفريق الجزائري اللعب في المغرب، في ظلّ تمسك الضيوف بقميصهم هذا.

وحكم الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف)، في نهاية المطاف، بفوز الفريق المغربي بثلاثية دون ردّ ذهاباً وإياباً بعد إلغاء هاتين المباراتين.

وقدمت الجامعة الجزائرية واتحاد الجزائر لوائح الفيفا كحجة للفضيحة، والتي تنص في قسم “لوائح المعدات”، المادة 10.3.6، على أن العنصر الزخرفي على القميص يجب ألا “يمثّل وجه أو هوية اللاعب، أو شخصاً، أو شكل بلد أو إقليم، أو يعطي انطباعاً بذلك”.

وفي غضون ذلك، استقبل “نهضة بركان” النادي المصري الكبير الزمالك في النهائي، الأحد الماضي، ضمن ذهاب نهائي كأس الاتحاد الإفريقي، وفاز عليه بهدفين مقابل هاتف، على أن تقام مباراة الإياب يوم19 من شهر مايو الجاري.

وأشارت “لوبوان” إلى ما قاله صحافي رياضي جزائري: “عندما تُفكر في كل هذا، يا لها من مضيعة للوقت”.

وتساءلت المجلة الفرنسية في ظل هذه الظروف: كيف ستسير لقاءات كرة القدم المقبلة، أو الأحداث الرياضية على نطاق أوسع، بين البلدين.

كيف ستقام بطولة أمم أفريقيا 2025 في المغرب؟ وكأس العالم 2030 بتنظيم مشترك بين المغرب وإسبانيا والبرتغال؟ ففي شهر يناير عام 2023، انتهى المطاف بالجامعة الملكية لكرة القدم إلى مقاطعة بطولة الأمم الإفريقية (شان) التي نظمت بالجزائر، في مواجهة رفض الجزائر السماح برحلة جوية مباشرة بين المغرب والجزائر، مع العلم أن الجزائر العاصمة أغلقت مجالها الجوي أمام الطائرات المدنية والعسكرية المغربية منذ صيف عام 2021 وقررت قطع العلاقات الدبلوماسية في عام 2022، تُشير “لوبوان”.

كما اضطر الاتحادُ الأفريقي لكرة اليد إلى تأجيل بطولة كأس الأمم الإفريقية المقررة في المغرب، بعد أن هددت الجزائر بالمقاطعة بسبب جدولة المباريات في المدن الصحراوية، التي وصفها انفصاليو البوليساريو، المدعومون من الجزائر، بـ ”المحتلة”.

وبالحديث عن كرة اليد، تتابع “لوبوان”، انسحب المنتخب الجزائري تحت 17 سنة من البطولة العربية لكرة اليد التي أقيمت نهاية شهر أبريل بالمغرب، رافضاً اللعب أمام منتخب المملكة الذي اختار لنفسه قميصاً يحمل علم خريطة المغرب بما في ذلك الصحراء الغربية. وخلال هذه المنافسة، وقعت حادثة أخرى زادت من الضغط، وهي انقطاع النشيد الوطني الجزائري أثناء تقديم المنتخب الجزائري الشاب لكرة اليد. وقد أكد المنظمون أن السبب هو مشكل فني، توضح “لوبوان”.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة