الرئيسية / ثقافة و فن / كوكاس يبكي الصحافة الورقية ويعلن قرب موتها كعاشق سيفقد معشوقته إلى الأبد

كوكاس يبكي الصحافة الورقية ويعلن قرب موتها كعاشق سيفقد معشوقته إلى الأبد

الصحافة الورقية
ثقافة و فن
فبراير.كوم 15 مايو 2024 - 11:00
A+ / A-

كما يبكي عاشق فقد معشوقته، بكى الكاتب والصحفي عبد العزيز كوكاس قرب موت الصحافة الورقية بفعل التناقص الحاد في مادة الورق لأسباب إيكولوجية.

وبعد أن أعلن الكاتب والاعلامي المغربي خلال حفل توقيع كتابه في حضرة “الإمبراطور المعظم “كوفيد التاسع عشر” على هامش المعرض الدولي للنشر والكتاب، أنه ابن الصحافة الورقية ومعشوقها، وأكد أنها تشبه في العصر الراهن دونكيشوت في مصارعة الطواحين.

وأضاف أن الصحافة الورقية تريد الموت بنبل الفرسان، لأنها تعرف أنها ستموت، وفق تأكيد كوكاس.

وزاد أن مادة الورق اليوم سائرة نحول الزوال بفعل الانتقال من عالم الورق إلى التعامل بالبطاقات البنكية والعملات الرقمية، وما نتج عن ذلك من تخلي تدريجي عن النقود الورقية والمعدنية، بفعل دوافع ايكولوجية ومخلفات كوفيد 19.

وفسر كوكاس قرب موت معشوقته بفعل عوامل طبيعية، حيث صار من الصعب في عالم اليوم تموين المطابع بمادة الورق جراء تراجع قطع الأشجار، المصدر الرئيسي للورق، حيث برز تيار مجتمعي جديد يعنى بحماية البيئة.

وأكد كوكاس أن الخضر يؤثرون في صناعة العالم اليوم، حيث خسر الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو الرئاسة بسبب تضرر غابة الأمازون فيما ساهم دفاع الرئيس الحالي لولا عن البيئة في صعوده لرئاسة البرازيل.

وأضاف أنه لا يمكن المضي ضد الطبيعة، حيث لا يوجد في عالم اليوم مصادر بديلة لإنتاج الورق، مؤكدا أن تكلفة الجرائد الورقية اليوم أكثر من ثمن بيعها.

وختم كوكاس بالتأكيد على أن الصحافة الورقية سائرة لا محالة إلى نهايتها، كما انتهت المخطوطات بعد ظهور الصحافة الورقية.

وأضاف أن نتيجة لذلك ظهر اليوم الانسان الرقمي كبديل عن الانسان الورقي.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة