الرئيسية / دولي / محاكمة امرأتين فرنسيتين بسبب التشهير بزوجة الرئيس الفرنسي ماكرون

محاكمة امرأتين فرنسيتين بسبب التشهير بزوجة الرئيس الفرنسي ماكرون

بالفيديو: من هي سيدة فرنسا الأولى بريجيت ترونيو؟- بدأت محكمة باريسية، يوم أمس الأربعاء 19 يونيو 2024، بمحاكمة امرأتين بتهمة الادعاء الكاذب بأن السيدة الأولى بريجيت ماكرون
دولي
فبراير.كوم 20 يونيو 2024 - 17:30
A+ / A-

بدأت محكمة باريسية، يوم أمس الأربعاء 19 يونيو 2024، بمحاكمة امرأتين بتهمة الادعاء الكاذب بأن السيدة الأولى بريجيت ماكرون كانت في السابق رجلا يدعى “جان ميشال” قبل تغيير جنسه.

تأتي هذه القضية المثيرة للجدل في خضم حملات انتخابية محتدمة قبيل الانتخابات التشريعية المبكرة في فرنسا.

المتهمتان هما “أماندين روا”، التي تصف نفسها بأنها وسيطة روحانية، والصحافية المستقلة “ناتاشا ري”.

وخلال جلسة المحاكمة، أدلت روا بشهادتها حول مقابلة مدتها أربع ساعات أجرتها مع ري عام 2021 على قناتها في “يوتيوب”، حيث ادعت الصحافية، كشف “كذبة الدولة” و”الخدعة” المتمثلة في أن بريجيت ماكرون كانت رجلا في السابق.

وأكدت روا أن ري أنها “قضت ثلاث سنوات في البحث” حول هذا الموضوع، معربة عن أسفها لعدم تغطية وسائل الإعلام الرئيسية لهذه “القضية الخطيرة”.

من جهتها، لم تحضر ري جلسة المحاكمة بسبب المرض.

وانتشرت هذه الشائعات الكاذبة على نطاق واسع عبر الإنترنت قبل الانتخابات الرئاسية الفرنسية في 2022، حيث استغلها اليمين المتطرف ومؤمنو نظريات المؤامرة.

وتطورت الادعاءات لاحقا إلى اتهامات أكثر خطورة لبريجيت ماكرون بإساءة معاملة الأطفال.

ردا على ذلك، رفعت السيدة الأولى دعوى تشهير عام 2022 ضد المتهمتين. وطالب محاميها بتعويض قدره 10 آلاف يورو لكل من بريجيت ماكرون وشقيقها، قائلاً إن “التحيز هائل، لقد انفجر في كل مكان”.

وتعد هذه القضية جزءا من ظاهرة أوسع حيث تتعرض نساء مؤثرات مثل ميشيل أوباما وجاسيندا أرديرن للتضليل والسخرية حول جنسهن أو ميولهن الجنسية بهدف إذلالهن. ومن المقرر صدور الحكم في 12 سبتمبر المقبل.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة