الرميد: منع تخييم أطفال في تطوان راجع لعدم جاهزية مكان الإقامة

نعيمة سميح.. عميدة الطرب المغربي التي تحدث كل الصعاب

الرئيسية / ثقافة و فن / نعيمة سميح.. عميدة الطرب المغربي التي تحدث كل الصعاب

نعيمة سميح.. عميدة الطرب المغربي التي تحدث كل الصعاب

ثقافة و فن
بوحافة سارة 18 يوليو 2019 - 11:44
A+ / A-

 لقبت بعميدة الطرب المغربي الأصيل، ولدت بدرب سلطان، بالبيضاء، واستطاعت أن تصنع لنفسها اسما في الخانة الفنية المغربية، أدت فأطربت، غنت فأفرحت وأبكت في آن واحد، تغنت للحب والسلام، صوتها الشجي أبهر الصغير قبل الكبير، طرقت باب الغناء وعمرها لا يتجاوز 16 سنة، واليوم عمرها الفني يتجاوز الخمسين.

هي نعيمة سميح فنانة مغربية، ذاع صيتها وطنيا، وعربيا، استطاعت أن تفرض نفسها في مجال كان مقتصر على الرجال فقط، أحبت تجويد القرأن، فوجدت نفسها بين ذراعي الغناء، والطرب اﻷصيل.

نعيمة سميح

 تحدت في زمن السبعينيات التقاليد والمجتمع المغربي المحافظ، غادرت كراسي الدراسة، من عالم الكتب إلى عالم الموسيقى واﻷلحان.

 تتلمذت على يد اﻷستاذ والملحن عبد النبي الجيراري، نهاية الستينات وبداية السبعينات عبر برنامج  .”مواهب”، يعده ويقدمه الجيراري

برنامج “مواهب” كان بداية نجاح وصراع في آن واحد، سميح لم تستطع مواجهة والدها لتطلب منه المشاركة في البرنامج، فكانت زهور شقيقتها الكبرى ملجئها اﻷول لإقناع والدها، لكن الأخير رفض بإصرار، هنا نعيمة لم تقف مكتوفة الأيدي، بل توجهت لملجئها الثاني، معد البرنامج نفسه الذي أصر على مرافقتها لإقناع والدها ونجح، بشرط أن تغني نعيمة أغاني دينية أو وطنية، فشاركت في البرنامج وفقاً للشروط، لكنها لم تسلم مع ذلك من انتقادات وهجوم عائلتها، حيث شنت عليها حرب داخل البيت.

نعيمة سميح

تملك نعيمة سميح بحة هي خليط من عمق تراب الجنوب المغربي الأمازيغي “أصول نعيمة”، أغنية ”ياك أجرحي” أو ”جريت وجاريت”، وهي الأغنية التي ذاع صيتها، وتعتبر من روائع نعيمة، إذ تَبكي وتٌبكي مرات عديدة خلال تأديتها بصوتها الشجي، أدت أغاني مغربية كلمة ولحنا، ساعدها حبها لوطنها الذي تغنت به  وغنت أيضا للحب والسلام.

أصبحت نعيمة سميح من رواد الأغنية المغربية، بعد أن قدمت مجموعة من اﻷغاني التي غاصت في نفوس المستمعين، تحرص دائما على  انتقاء الكلمة، واللحن، حتى تحافظ على مكانتها الفنية عند جمهورها المغربي، الذي استمتع وما زال سيستمع بأغانيها.

نعيمة سميح رفقة ابنها شمس

ألزمها المرض الفراش، فغابت نعيمة سميح عن الساحة الفنية، لكن صوتها لم يغب يوما، عاشت الحياة بمرها وحلوها، وأحلى فرحة نعيمة سميح ابنها شمس الذي تعتبره أجمل أغنية في حياتها، وشمس ابنها الوحيد، ويتبع خطواتها في مجال الغناء·

نعيمة سميح تركت الساحة الفنية للأجيال القادمة، لكن ظلت بصمتها راسخة في عالم الموسيقى الراقية.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17