شرطي يستعمل الـ"BOLAWRAP" لتوقيف جانح

ثلث المغاربة يؤيدون قرار "التطبيع" مع إسرائيل

الرئيسية / نبض المجتمع / ثلث المغاربة يؤيدون قرار "التطبيع" مع إسرائيل

ثلث المغاربة يؤيدون قرار "التطبيع" مع إسرائيل

نبض المجتمع
سكينة المهتدي 22 سبتمبر 2022 - 18:30
A+ / A-

خلص استطلاع للرأي أنجزته شبكة البارويمتر العربي، إلى أن نسبة 31 في المائة من المواطنين المغاربة يؤيدون تطبيع العلاقات بين الرباط وتل أبيب في إطار إتفاقية التعاون الثلاثي “أبراهام”.

ووفق المعطيات المحينة في الاستطلاع، فإن 39 في المائة من السودانيين يؤيدون التطبيع، بينما رفضت 9 من 11 دولة شملها الاستطلاع عملية التطبيع.

وصرح أقل من 1 من كل 5 أفراد بأنهم يدعمون اتفاقات التطبيع مع إسرائيل، بما في ذلك أقل من 1 من كل 10 أفراد في موريتانيا (8 بالمئة) وليبيا (7 بالمئة) وفلسطين (6 بالمئة) والأردن (5 بالمئة) ومصر (5 بالمئة).

ولفتت الشبكة، إلى أن الاستثنائين القائمين “السودان والمغرب” مهمان وملحوظان، حيث أتم المغرب عملية التطبيع مع إسرائيل وبدأ السودان في العملية.

حديثا عن المغرب، أوردت نتائج الاستطلاع إقرار الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المغرب على صحرائه تزامنا مع اتفاق التطبيع.

أما في حالة السودان، فالتزمت واشنطن بإخراج البلد من قائمة الدول الداعمة للإرهاب ضمن جزء من عملية التطبيع.

ورجح المصدر أنه من الممكن أن تكون شعبية التطبيع النسبية في البلدين ناتجة عن تركيز المواطنين على المزايا الاستراتيجية المتحققة من الاتفاق لدولتهم.

واستطرت الشبكة من خلال استطلاعها: “لكن بالنظر إلى الرفض العام للتطبيع مع إسرائيل من قبل الأردنيين والمصريين، حيث حكومات البلدين عقدت اتفاقات سلام مع إسرائيل قبل جيل، قد تأفل الآراء المفضلة للسلام مع إسرائيل وتتراجع مع مرور الوقت”.

وفي تحيين حول مدى متابعة هاته البلدان لمجريات اتفاق التطبيع، تبوأ المغاربة التصنيف بنسبة 27 في المائة، بينما السودانيون ثانيا بنسبة 21 في المائة، أما الليبيون فحلوا بالرتبة الثالثة بنسبة 19 في المائة، وأخيرا الجزائريون والموريتان بنسبة لا تتجاوز 13 في المائة.

وفي السياق اعتبر وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكين، في بيان بمناسبة تخليد الذكرى الثانية لتوقيع اتفاقات أبراهام، أن الاشتراك الثلاثي الموقع لاستئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل أحدث تقدما واضحا، معلنا التزام الولايات المتحدة بالمساهمة في توثيق واشنطن لمثل هذه الشراكات.

وقال بلينكن، إن “هذه المراحل أحدثت تحولا بالنسبة لإسرائيل والإمارات العربية المتحدة والبحرين والمغرب”.

ورأى المسؤول الأمريكي أن هذه الاتفاقات أسفرت عن أشكال جديدة من التعاون والاندماج الإقليمي في الشرق الأوسط وخارجه، مذكرا على الخصوص بانعقاد قمة النقب في مارس الماضي.

وتابع “نحن ملتزمون بدفع وتطوير هذه الاتفاقات بين إسرائيل والبلدان ذات الأغلبية العربية والمسلمة من أجل تعزيز الأمن والازدهار والسلام الإقليمي”.

وأكد بلينكن، أن الولايات المتحدة “تتطلع باهتمام للمساهمة في تعزيز وتعميق هذه الشراكات خلال السنوات القادمة”.

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17