الرئيسية / سياسة / مـواجهات بالرصاص بين عصابات المُـخدِّرات بمخيمات تندوف

مـواجهات بالرصاص بين عصابات المُـخدِّرات بمخيمات تندوف

سياسة
فريد أزركي 15 أغسطس 2023 - 13:00
A+ / A-

شهدت مخيمات تندوف خلال الأيام الماضية، صراعا بين عصابتين تمتهنان تجارة المخدرات والتهريب”. بحسب ما أوضحه منتدى فورستاين النشط من داخل المخيمات.

وأكد منتدى فورستاين أن الصراع أثار الرعب في نفوس الساكنة وحرمها النوم، وأدخل النساء في حالة من الهلع، وسط ترقب لنتيجة المواجهة بين العصابتين المتناحرتين، التي أسفرت عن إحراق سيارة خاصة، وإلحاق أضرار مادية ببعض المحلات.

وزاد المنتدى أن “المواجهة المسلحة بين العصابات أصبحت مألوفة لدى الساكنة، في ظل غياب الأمن، وتفشي الفساد، وتورط كبار قيادات البوليساريو في بيع وتهريب المخدرات؛ ما يجعل المجرمين يتلقون الحماية منهم، ويستمدون جرأتهم من العلاقة مع مسؤولي البوليساريو، الذين يغضون الطرف عن الأفعال الإجرامية لعصابات تهريب وترويج المخدرات”.

إن هذا الوضع سبب، وفق “فورساتين”، “انفلاتا أمنيا واضحا، أدى الى إصابات وجروح واعتداءات على ملك الغير، واختطاف الأشخاص، منهم نساء تعرضن للاغتصاب دون أي حساب أو متابعة”، مضيفا أن “عناصر تابعة لميليشيات البوليساريو تورطت في سرقة أغنام بعض الكسابة، آخرها ما حدث لأحدهم تفاجأ بوجود سيارة للشرطة ليجد عناصرها يسرقون أغنامه ويحملونها داخل سيارتهم”.

وهذا يوضح، بحسب المصدر ذاته، بما لا يدع مجالا للشك، “حجم الفساد المستشري، ويفضح ما وصلت إليه أجهزة قمع البوليساريو، ويشي بالجوع ونقص المؤونة داخل المخيمات”، يضيف المنتدى قبل أن يستطرد أن “الواقع الأمني المتردي يسائل النظام الجزائري، الذي يحمي ميليشيات البوليساريو، ويطلق يدها داخل المخيمات”.

وأشار المصدر عينه أن النظام الجزائري، كعادته، “يكتفي بالتفرج عن بعد في استحقار وتعنيف الصحراويين، وتعريضهم لشتى أصناف السرقات المقرونة بالإهانة العلنية، ناهيك عن الاستعمال المتكرر للأسلحة في تصفية الحسابات، وما يخلف من آثار نفسية على الأطفال الصغار والنساء والشيوخ”.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة