الرئيسية / نبض المجتمع / وزارة الصحة تنفي الشائعات المتداولة بخصوص الوضع الوبائي بالمغرب

وزارة الصحة تنفي الشائعات المتداولة بخصوص الوضع الوبائي بالمغرب

وزارة الصحة
نبض المجتمع
فبراير.كوم 16 يناير 2024 - 11:01
A+ / A-

نفت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية الشائعات التي تم تداولها مؤخرًا بشأن بلاغ صحفي صادر عنها حول وضع متحورات فيروس كورونا المستجد (SARS-CoV-2) وارتفاع خطورة حالات الإصابة غير صحيحة.

وأفادت الوزارة في بلاغ صحفي، اليوم الثلاثاء 16 يناير 2024، أن متحور(Omicron-XBB) من السلالات المنتشرة عالميا منذ 2022، حيث سبق لبلادنا أن سجلت موجة صغيرة من الجيل الثالث خلال شهري أبريل وماي 2023 استمرت ثمانية أسابيع وتميزت بمستوى انتشار متوسط للمتحور الفرعي (Omicron-XBB) وسلالاته الفرعية مع تسجيل 12 حالة خطيرة ووفاة واحدة طيلة مدة المويجة.

وأوضحت أن الوضعية الوبائية لكوفيد-19 طبيعية وأن السلالات المكتشفة بالمغرب لا تشكل أي خطر صحي إضافي مقارنة بالمتحورات السابقة، مؤكدة أن موجات كوفيد-19 ما فتئت تتراجع من حيت الشدة والضراوة، وذلك بفضل المناعة الطبيعية وتلك المكتسبة عن طريق التطعيم ولكن أيضًا من خلال الانخفاض المستمر في ضراوة المتحورات المنتشرة.

وشددت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية على أنها تتابع عن كثب الوضع الوبائي لكوفيد-19، على المستوى الوطني والدولي، مشيرة إلى أنهُ لم يصدر أي تحذير من منظمة الصحة العالمية بخصوص متحور جديد مثير للقلق، وأنه توجد حاليا مجموعة من السلالات الفرعية للمتحور أومكرون مصنفة ضمن قائمة المثيرة للاهتمام أو تحت المراقبة.

وأشارت الوزارة في معرض بلاغها إلى أنه بالإضافة إلى كوفيد-19، تنتشر حاليا في بلادنا مجموعة من الفيروسات الموسمية، مسببة ارتفاع حالات التعفنات التنفسية الحادة الملاحظة في الوقت الراهن خاصة فيروس الأنفلونزا الموسمية.

وهكذا فإن الوزارة تنصح المواطنات والمواطنين، وخاصة المصابين بأمراض مزمنة والأشخاص المسنين بالتطعيم ضد الأنفلونزا الموسمية وباستكمال تطعيمهم بالجرعات التذكيرية ضد فيروس كورونا المستجد لتجنب أي مضاعفات محتملة في حالة الإصابة. كما تدعو الوزارة كل من يعاني من أعراض تنفسية إلى الالتزام بوضع الكمامة واستشارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب والامتناع التام عن مخالطة الاخرين.

وفي الختام دعت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية المواطنات والمواطنين إلى تحري الأخبار من المصادر الرسمية والموثوقة.

وفي المقابل، قدم الدكتور الطيب حمضي، طبيب وباحث في السياسات والنظم الصحية، توضيحات هامة حول معلومات مغلوطة ومضللة تم تداولها على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك استجابة لتساؤلات كثيرة من المواطنين حول منشور تم تداوله مؤخرا.

وأكد الدكتور حمضي أن المعلومات التي تم تداولها غير صحيحة ومضللة، وأنها لا تأتي من مصادر موثوقة، سواء كانت منظمة الصحة العالمية أو أي وزارة صحية، مشيرا إلى أن الرابط المرفق مع المنشور لا يتعلق بالموضوع بأي شكل من الأشكال ولا يمت إلى منظمة الصحة العالمية.

وأوضح في السياق عينه، أن رابط المقال المرفق يحيل على مقال لجريدة اسبانية يعالج موضوعا لا علاقة له بالمعطيات الواردة في الرسالة المنتشرة.

وفي مايتعلق بالنقاط الرئيسية التي قدمها الدكتور حمضي، حول المتحور الحالي، يوضح الدكتور حمضي أن المتحور الحالي هو JN.1 من سلالة BA 2.86 وليس من سلالة XBB كما أشيع في المعلومات الخاطئة.

وبخصوص أعراض الإصابة بفيروس كوفيد-19، يؤكد الدكتور حمضي أن الأعراض لا زالت تشمل ارتفاع الحرارة، الصداع، آلام في الجسم، آلام الحلق، سعال جاف، ارهاق، وأحيانا اسهال أو قيء.

وفيما يتعلق بخطورة المتحورات يشير الدكتور حمضي إلى أنه لا توجد دراسات تثبت أن متحورات أوميكرون أكثر خطورة من السلالات السابقة، مشيرا إلى أن طرق الوقاية وتشخيص المرض لم تتغير وتبقى فعالة.

وبالحديث عن الحماية للفئات الهشة، يؤكد الأخصائي، أنه اذا ما ظهرت عليهم الاعراض عليهم مراجعة الطبيب، وإجراء الفحص واتباع النصائح والتتبع الطبيين.

وقال الأخصائي إن “كوفيد لا يزال مرضا يشكل خطورة على الفئة الهشة خصوصا التي يجب حمايتها”.

كا دعا حمضي الفئات الهشة إلى تلقي اللقاح واتباع إجراءات الوقاية، بما في ذلك تجنب الأماكن المزدحمة واستخدام الكمامة

ومن جهة أخرى، يدعو أخصائيون في المجال الصحي، إلى أهمية الحصول على المعلومات من مصادر موثوقة والابتعاد عن تداول المعلومات المغلوطة التي قد تسبب الفزع والارتباك بين المواطنين، كما يظل الالتزام بالتدابير الوقائية والاستماع إلى الخبراء الطبيين هو السبيل الأمثل للتغلب على تحديات جائحة كوفيد-19.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة