الرئيسية / 8 مارس / إلهام الشادي.. جمعت 800 ألف مغربية في مجموعة "الرائعة" وأنقذنا أرواح وسوينا مشاكل

إلهام الشادي.. جمعت 800 ألف مغربية في مجموعة "الرائعة" وأنقذنا أرواح وسوينا مشاكل

مجموعة الرائعة
8 مارس
فبراير.كوم 16 فبراير 2024 - 22:30
A+ / A-

برزت خلال السنوات الأخيرة، مجموعة “الرائعة” عبر تطبيق الفايسبوك، والتي فرضت نفسها بقوة، ونجحت في أن تصبح منبرا للنساء المغربيات لتقاسم انشغالاتهن، والتعريف بالقضايا التي تهمهن في فضاء تنبعث منه روح التقاسم وقيم المشاركة بين عضواته البالغ عددهن حاليا أزيد من 800 ألف سيدة.

وهذه المجموعة هي نسائية مئة في المئة وقد أنشأتها إلهام الشادي سنة 2015، لتشكل فضاء افتراضيا يجمع النساء المغربيات من داخل أرض الوطن وخارجها، ومن مختلف الأعمار والفئات الاجتماعية، منتميات من عوالم مختلفة، إضافة إلى ربات البيوت، فكل النساء والفتيات مرحب بهن وبتجاربهن في الحياة ومساهماتهن في حل المشاكل التي تعترضهن حياتيا ومهنيا.

وأوضحت إلهام الشادي مؤسسة المجموعة الفايسبوكية، في تصريح لـ”فبراير”، بأن الغرض الأول والأساسي من تأسيس هذه المجموعة هو استمرار التواصل مع صديقاتها وأقربائها، وذلك بحكم انشغالاتهم، مع القيام بأنشطة بين الصديقات.

وأضافت المتحدثة ذاتها، بأنه أولت للمجموعة أهمية كبرى، خلال سنة 2018 خاصة بعد إصابة والدتها بمرض “السرطان”، بحيث لم يعد غرض المجموعة آنذال إجتماعي فقط، بل انتقل إلى الإهتمام بصحة المرأة.

وأشارت الشادي، بأن المرأة المغربية معروف عليها العطاء والسخاء، ونكران الذات، مما يتسبب لها في أمراض تغفل عليهم وتعطي الاولوية للعائلة والأطفال والزوج، وهنا برزت فكرة المجموعة في برنامج التوعية الصحية، وذلك من خلال تنظيم يوم توعوي حضوري سنة 2018 والذي حضره أزيد من 150 امرأة من ميادين مختلفة كانوا عضوات في مجموعة الرائعة.

وذكرت الهام الشادي، بأن المجموعة كانت سبب في لم شمل سيدة مغربية بأبنائها، حيث كانت متزوجة برجل ياباني مما يحرمها من الحق في الحضانة بعد الطلاق، وهو الأمر الذي طرحته المجموعة ولقى تفاعل من طرف وزيرة الخارجية اليبانية.

واسترسلت المتحدثة ذاتها، بأن المجموعة تضم عدة نساء من ميادين عدة، مما يساهم في حل مشاكل السيدات بسرعة.

وتابعة المتحدثة ذاتها، بأن مجموعة الرائعة لم تكن سبب في طلاق النساء، بل على العكس ساهمت في لم شمل عدة نساء مهددات بالطلاق وايجاد حلول تساهم في التماسك الأسري.

وأوضحت بأن الغيرة ونجاح المجموعة نابع من طموح الرائعات، موضحة بأنها فقط عبارة عن وسيط تحاول خلق التوازن من أجل استفادة المرأة بشكل إيجابي.

وتقول مؤسسة المجموعة، إنه يتم إطلاق تحديات بصفة منتظمة تتناول مواضيع معينة تشارك فيها كل رائعة بتجربتها الخاصة، مشيرة إلى أنه من أبرز التحديات التي عرفت مشاركات مكثفة: #الزواج ـ المختلط، #الرائعة – المقاولة# قصتي مع الباك، #التنمر، #الرائعة_والبطالة، وغيرها من المواضيع التي عرفت تقاسم العديد من النساء لتجاربهن وتقديمهن لنصائح حتى يكن عبرة لباقي أفراد المجموعة.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة