الرئيسية / سياسة / حزب الإستقلال.. الخروج عن ديموقراطية التصفيق يُوَلِدُ "التصرفيق"

حزب الإستقلال.. الخروج عن ديموقراطية التصفيق يُوَلِدُ "التصرفيق"

حزب الإستقلال
سياسة
راوية الذهبي 05 مارس 2024 - 11:00
A+ / A-

في وقت كان ينتظر فيه الجميع ما سيفرزه المجلس الوطني لحزب الإستقلال، من أوراق سياسية ومن نخب قيادية ومن خط حزبي وتصورات حول المشروع السياسي للحزب الذي كنا ننتظر منه اخراج المشهد الحزبي من عنق الزجاجة، ومن التراكمات السلبية التي أضحت الأحزاب السياسية تفرزها بعد كل مؤتمر حزبي أو مجلس وطني أو إجتماعات لهياكلها، وصلتنا أخبار تؤكد نجاح المجلس الوطني لحزب علال الفاسي في تكريس ديموقراطية البلطجة و “التصرفيق”.

فقد تداولت الأوساط السياسية والصحافة الوطنية خبر صفع برلماني استقلالي عن دائرة تطوان بالمجلس الوطني لحزب الإستقلال من طرف يوسف ابطوي بشكل عادي خصوصا وأن هذه الممارسات أضحت اليوم من صميم تقاليدنا الديموقراطية داخل الأحزاب السياسية أيا كانت مواقعها الأيديولوجية او السياسية، بل وأضحت ممارسة تنظيمية تعيد النقاش الحزبي للواجهة، خاصة في ظل عدم قدرة أحزابنا اليوم على فتح نقاشات عمومية جدية.

والغريب أن الأمر لا يتعلق البثة بالصفعة التي تلقاها “منصف الطوب” على خذه، بل بالتبرير الذي قدمه “ابطوي” للرأي العام بخصوص بلطجته بالمجلس الوطني للحزب، مما يؤكد أن الديموقراطية الحزبية بالمغرب أضحت في مهب الريح.

ترشح أشرف أبرون يفجر غضب القيادة التوافقية  

قال يوسف أبطوي عضو اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال، ومهندس صفعة المجلس الوطني في فيديو نشره على حسابه الرسمي بمواقع التواصل الاجتماعي، أن المجلس الوطني للحزب كان قد انعقد في أجواء مشحونة، خصوصا وان المجالس الوطنية للحزب لم تنعقد بصفة حضورية منذ أربعة سنوات بسبب جائحة كوفيد والمشاكل الداخلي للحزب الاستقلالي.

وأضاف القيادي ب حزب الاستقلال، ان الصفعة التي وجهها للبرلماني الطوب كانت نتيجة لخروج أشرف ابرون عن دائرة التوافقات الحزبية، مشددا على ان الأمين العام للحزب نزار البركة كان قد قدم المرشح الوحيد المتفق عليه ويقصد هنا عبد الجبار الراشدي، مضيفا على أن الحضور تفاجأ بتقديم أشرف أبرون لترشيحه للجنة التحضرية.

وأكد أبطوي انه تقدم للمنصة الى جانب حمدي ولد الرشيد بعد دخول أعضاء الحزب في نقاشات حادة بغية إقناع أشرف أبرون بالتنازل عن ترشيحه، مضيفا أن الطوب منصف توجه للمنصة وأنطلق في سبه بكلمات نابية، مما جعله يفقد السيطرة على نفسه ويصفع زميله في الحزب في حركة لاشعورية.

لماذا أوقف حزب الإستقلال أشرف أبرون عن عضوية اللجنة التحضرية

قد يكون من الواضح للمتتبع لشأن الحزبي وللمطلع على المبادئ الحزبية سبب توقيف أبطوي، الذي قدم اعتذاره لإخوانه بحزب الإستقلال عما بدر منه من سلوك لا أخلاقي ولا ديموقراطي بالمجلس الوطني للحزب، حيث كان من الواضح أن قرار الحزب سيسير في في هذا المنحى.

غير أن المتتبع اليوم للشأن الحزبي، يتساءل بخصوص توقيف أشرف أبرون من عضوية اللجنة التحضيرية، فتصريح ابطوي يؤكد أن ابرون لم يكن طرفا في الصراع الدائر بين أبطوي والطوب، بل كان فقط سببا في احتدام النقاش بسبب ممارسته الديموقراطية داخل الحزب بتقديم ترشيحه للجنة التحضيرية.

فقد أضحى من الواضح أن قيادات حزب الإستقلال كانت تحتاج لسبب وجيه أو غير وجيه للحفاظ على توافقات القيادات بخصوص ترشيح عبد الجبار الراشدي كمرشح وحيد وأوحد قصد الحفاظ على تقاليد الديموقراطية الحزبية بالمغرب والمتجسدة في التصويت على المرشح الوحيد بالتصفيق، ويبدو اليوم أن خروج أحد القيادات الحزبية عن ديموقراطية التصفيق تستوجب الطرد و”التصرفيق”.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة