الرئيسية / رياضة / حشلاف: شاهدنا فرديات مميزة وليس أمام الركراكي وقت لبناء أفكار جديدة

حشلاف: شاهدنا فرديات مميزة وليس أمام الركراكي وقت لبناء أفكار جديدة

حشلاف :" شاهدنا فرديات مميزة وليس أمام الركراكي وقت لبناء أفكار جديدة
رياضة
فدوى الفصاص 26 مارس 2024 - 20:30
A+ / A-

استبشر الإعلامي الرياضي المغربي، حمزة حشلاف، خيرا بالمستوى الفردي لبعض اللاعبين، في صفوف المنتخب المغربي الأول لكرة القدم، خلال المباراة الودية التي جمعت أبناء الركراكي بمنتخب أنغولا، الجمعة الماضي.

“رغبة وإرادة للمضي إلى الأمام” اعتبر حشلاف في حديثه مع “فبراير” أنهما أبرز ما ميز العناصر الوطنية في لقائها بمنتخب أنغولا، معبرا :” العناصر الجديدة بداية بإبراهيم دياز وإلياس بن الصغير، قدمت أداء محترما جدا عكسوا من خلاله بوادر التفاهم بينهما”.

وفي المقابل، لم يتردد الإعلامي الرياضي حمزة حشلاف، في الحديث عن الجوانب السلبية التي عرفتها مباراة أنغولا والتي منّ نفسه بإصلاحها قبل أول مباراة رسمية لأسود الأطلس، ضمن إقصائيات كأس العالم 2026، شهر يونيو المقبل.

وقال حشلاف معبرا بهذا الخصوص :” هناك عدة أمور فيها شك على مستوى صفوف المنتخب المغربي، بداية بثنائية نايف أكرد وعبد الكبير عبقار في الدفاع، مُتسائلا عن ما إذا كان الركراكي سيعطي فرصة لعنصر آخر  في لقاء موريتانيا، يومه الثلاثاء.

كما عقب حمزة حشلاف على مستوى النجاعة الهجومية للمنتخب الوطني المغربي، التي تواصل ظهورها المتواضع في كل مناسبة وحين، رغم وجود لاعبين مميزين مع أنديتهم الأوروبية من قبيل يوسف النصيري لاعب إشبيلية الإسباني،  وأيوب الكعبي مهاجم أولمبياكوس اليوناني.

وفي السياق ذاته، أردف الإعلامي الرياضي المغربي حديثه مع “فبراير” قائلا :” على مستوى “الأوتوماتيزمات” هجوميا يظهر أنه مازال أمامنا عمل كبير، للأسف ماكان يجب أن يُقام به كعمل طيلة السنة والنصف بين فترة مونديال قطر 2022، وكأس افريقيا لم يكن، الآن مفروض علينا الاشتغال على تلك النقاط السلبية”.

وأضاف حمزة حشلاف :” التحدي الذي أمام الركراكي أيضا هو الوقت، مباراة موريتانيا هي آخر ودية قبل اقصائيات كأس العالم والمباراة الرسمية الأولى للأسود ستكون في شهر يونيو المقبل، ما يعني أن الوقت ضيق لبناء أفكار جديدة للعب على المستوى الهجومي الذي نعاني منه كثيرا، نرى أن الأفكار تتبعثر لدى اللاعبين على مستوى مربع العمليات، وهذا ما يجب الاشتغال عليه ليسهل علينا التسجيل مستقبلا في مرمى الخصوم”.

وعن مباراة مواجهة أسود الأطلس أمام “المرابطون”، فقال الإعلامي الرياضي مصرحا ل”فبراير”: أتوقع أن نشاهد عناصر أخرى في الشق الهجومي، على مستوى محور الهجوم سنشاهد سواء رحيمي أو النصيري أو ربما عدلي العائد من الإصابة، أما الأروقة أتوقع أن يحتفظ بنفس اللاعبين، بينما في وسط الميدان قد نرى ريدشاردسون رسمي رفقة أمرابط، أما عن خط الدفاع فأعتقد سيحتفظ بنفس العناصر لتكون الاستمرارية وإعادة بعض التمارين التكتيكية بين محوري الدفاع نايف وعبقار، وعن الأظهرة بالتأكيد سيحافظ على حكيمي وعطية الله، وربما في الشوط الثاني قد نرى بلخديم أو أخوماش ليحظوا بدقائق لعب أكثر”..

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة