الرئيسية / سياسة / الانتخابات الجزئية بفاس الجنوبية.. الأغلبية تدعم مرشح "الحمامة"

الانتخابات الجزئية بفاس الجنوبية.. الأغلبية تدعم مرشح "الحمامة"

سياسة
راوية الذهبي 12 أبريل 2024 - 14:30
A+ / A-

تنظم مدينة فاس الانتخابات الجزئية للتصويت على من يخلف النائب البرلماني عبد القادر البوصيري عن حزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بدائرة فاس الجنوبية، وذلك بعدما جردته المحكمة الدستورية من صفته العضوية بمجلس النواب على إثر متابعته قضائيا بتهم “تبديد أموال عمومية والاختلاس والتزوير في محررات رسمية والارتشاء”.

وأعلنت أحزاب الأغلبية بفاس  في سياق متصل، ويتعلق الأمر بالتجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والإستقلال، دعمها لمرشح حزب التجمع الوطني للأحرار خالد العجلي في الانتخابات المزمع إجراؤها يوم 23 أبريل الجاري، لملئ المنصب الشاغر بمجلس النواب عن دائرة فاس الجنوبية.

وجاء في بيان مشترك للأحزاب الثلاث، أن المنسقين الجهويين للأحزاب الثلاث بجهة فاس مكناس، قرروا بمعية المسؤولين الإقليمين لهته الأحزاب، في اجتماع يوم الإثنين 8 أبريل 2024 بالمقر الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بفاس، من أجل تدارس المستجدات السياسية بعمالة فاس والتحضير للانتخابات التشريعية الجزئية لدائرة فاس الجنوبية.

وناشدت الأحزاب المذكورة، ساكنة دائرة فاس الجنوبية للمشاركة بكثافة في هذا الاستحقاق الانتخابي، كما دعت جميع الفرقاء السياسيين والأحزاب المشاركة في هذه الانتخابات الجزئية إلى التحلي بروح المسؤولية واحترام كل الضوابط القانونية والأخلاقية للانتخابات ودعم مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار خالد العجلي.

وكتب عمر الشرقاوي أستاذ القانون الدستوري بكلية العلوم القانونية بالمحمدية، في تدوينة له على مواقع التواصل الاجتماعي، ان الانتخابات الجزئية التي ستعرفها مدينة فاس في 23 أبريل بعد اسقاط المحكمة الدستورية للبرلماني الاتحادي البوصيري بسبب تورطه في قضايا فساد، هي انتخابات سياسية بامتياز.

وعزى الشرقاوي لطبيعة الانتخابات البرلمانية في فاس والتي كانت دائما بطعم سياسي حتى في أسوء الأحوال حسب نف المتحدث، مضيفا  أنها انتخابات يراهن عليها الاتحاد لاستعادة مقعده المفقود بسبب الفساد، وفي نفس الوقت تجنب مزيد من النزيف الذي أصاب سمعته السياسية مؤخرا.

وشدد الشرقاوي على كون هذه الانتخابات تراهن عليها الأغلبية لتأكيد استمرارية المزاج الانتخابي بعد 30 شهرا من ممارسة السلطة، حيث تتقدم بمرشح مشترك يمثل حزب الحمامة، ومؤكدا أنها انتخابات يراهن عليها البيجيدي وبنكيران  للخروج من الموت السريري، واستعادة أمجاد اللامبة بفاس بترشيحه رئيس فريقه بالجماعة محمد خيي، بينما ظهر أن أمثال ادريس الأزمي وخالد بوقرعي، سيتعرضون للشوهة الانتخابية في حالة ترشحهم حسب تعبير المدون.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة