الرئيسية / رياضة / هل يقتنع الكعبي بعرضين إسبانيين مقابل مغادرة أولمبياكوس ؟

هل يقتنع الكعبي بعرضين إسبانيين مقابل مغادرة أولمبياكوس ؟

هل يقتنع الكعبي بعرضين إسبانيين مقابل مغادرة أولمبياكوس ؟
رياضة
فدوى الفصاص 12 يونيو 2024 - 19:30
A+ / A-

كشفت صحيفة “ماركا” الإسبانية، عن الأندية المهتمة بخدمات الدولي المغربي أيوب الكعبي، بعدما أضحى النجم الأول لناديه أولمبياكوس اليوناني لكرة القدم، كيف لا وهو الذي قاده للتتويج لأول مرة بلقب دوري المؤتمر الأوروبي.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية ذاتها، أن فريقين يُمارسان في الدوري الإسباني لكرة القدم “لاليغا”، ويتعلق الأمر بكل من ناديي لاس بالماس الذي أنهى هذا الموسم في المركز الـ16 وخيتافي صاحب الرتبة 12 من الدوري المحلي، اللذان يتنافسان على ضم أيوب الكعبي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة على الأبواب.

ويُعد الكعبي خيارًا مثاليًا لتعزيز خط هجوم نادي لاس بالماس، حيث يُعرف بقدراته التهديفية ومهاراته الفنية العالية، كما أنه يتمتع بخبرة اللعب في أوروبا، مما يجعله مُتأقلمًا مع أسلوب اللعب الأوروبي، غير أن مكانة الفريقين بالدوري الإباني، ومشاركاتهم القارية المحتشمة، قد تجعل الكعبي يتريث في اختيار وجهته المقبلة، أو مواصلة المجد مع أولمبياكوس الذي أنهى الموسم ثالثا في الدوري اليوناني.

ولحسب تقرير “ماركا” فإن فريق لاس بالماس يواجه منافسة قوية من خيتافي، الذي يُعد بحاجة ماسة لمهاجم جديد بعد رحيل المهاجم خايمي ماتا، ومهاجمين آخرين باتوا على وشك مغادرة الفريق، الأمر الذي يضعف خطوط الفريق فاسيحين المجال أمام أيوب.

ويواصل أيوب الكعبي عروضه المميزة، ليس محليا وقاريا مع فريقه فقط، بل حتى على المستوى الدولي رفقة المنتخب الوطني المغربي، بحيث ساهم في سداسية أسود الأطلس في مرمى منتخب الكونغو برازافيل لحساب الجولة الرابعة من التصفيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم 2026، بحيث سجل “هاتريك” بعجما دخل في التشكيل الرسمي، بداية بالدقيقة 20، 39، والدقيقة 53، قبل أن يغادر تاركا مكانه ليوسف النصيري.

واختارت لجنة المراقبين الفنيين في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أيوب الكعبي مهاجم أولمبياكوس، أفضل لاعب في دوري المؤتمر الأوروبي للموسم المنقضي.

وأفاد بلاغ للاتحاد الذي يوجد مقره بنيون (سويسرا) أن اللاعب البالغ من العمر 30 عاما قدم موسما رائعا بعد خروج فريقه من دوري “الأوروبا ليغ” في نهاية دور المجموعات، وسجل 11 هدفا في تسع مباريات بما في ذلك هدف الفوز في النهائي، وتمريرة حاسمة وحيدة.

وسجل الاتحاد أن الدولي المغربي بات أول لاعب يسجل 11 هدفا في مراحل خروج المغلوب من مسابقة كبرى للأندية تحت لواء الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

وعند وصوله إلى أولمبياكوس هذا الصيف، لعب الكعبي موسمه الأول في مسابقة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، حيث صرح لموقع UEFA.com: “عندما تلقيت العرض من أولمبياكوس، رأيت أنه بمثابة تحدي شخصي. أولمبياكوس نادي مرموق، يسعى دائما للحصول على الألقاب الوطنية ويشارك في المنافسة الأوروبية. حلمت باللعب في بطولة أوروبية”.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة