الرئيسية / رياضة / "الوينرز" تتبرأ من مقتل مشجع رجاوي

"الوينرز" تتبرأ من مقتل مشجع رجاوي

رياضة
فدوى الفصاص 23 يونيو 2024 - 13:30
A+ / A-

تبرأ فصيل “الوينرز” المشجع لنادي الوداد الرياضي لكرة القدم، من مقتل الشاب الرجاوي بمنطقة حي البرنوصي،إبان احتفال جماهير الرجاء الرياضي بتتويج فريقها باللقب الثالث عشر للبطولة الاحترافية قبل أيام، مُشيرا:” نؤكد مرة أخرى على أننا نتبرأ ونستنكر أي أعمال شغب وعنف كيفما كان نوعها.”

وخرج فصيل “الوينرز” ببيان رسمي يعبر من خلاله عن استنكاره ورفضه الشديد لأعمال العنف والشغب بين جماهير الغريمين التقليدين، مُشيرا إلى أن المجموعة قامت بتعبئة شاملة لكافة الخلايا والفروع من أجل تجنب وتفادي أي استفزازات في مختلف المناطق، وبشكل سابق عملنا على تفادي التجمعات بمنطقة البنوصي في يوم الاحتفالات المعلوم، كما كان هناك اتفاق حول مكان الاحتفالات مع مجموعات الغريم، لكن للأسف تم الإخلال بالاتفاق من طرفهم”.

واعتبرت مجموعة “الوينرز” الفصيل المشجع لنادي الوداد الرياضي، بأن السلوكات التي وقعت يوم الاحتفال وتعرض الشاب للطعن المؤدي للوفاة، “لا يتماشى مع تعليمات المجموعة ومبادئها، والتي تترك الفرصة للمتربصين الذين ينتظرون أنصاف الفرص لرمي المجموعة بالباطل”.

وتقدم الفصيل سالف الذكر، بالتعازي لعائلة الفقيد، معبراً :” عقب الأحداث المؤسفة التي عرفتها بعض أحياء منطقة البرنوصي والنواحي، نعبر عن حزننا العميق مما وقع ونتقدم بأحر التعازي لعائلة الفقيد ونسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.”.

وختم “وينرز” بيانه الاستنكاري التوضيحي بالتأكيد :” كنا ولازلنا وسنبقى ضد أي عمل إجرامي يروع المواطنين، ولكن سنظل أيضا ضد الظلم وضد تلفيق الإتهامات، وتزوير المحاضر…”.

وفي ما يلي بيان فصيل “الوينرز” كاملاً :

عقب الأحداث المؤسفة التي عرفتها بعض أحياء منطقة البرنوصي والنواحي، نعبر عن حزننا العميق مما وقع ونتقدم بأحر التعازي لعائلة الفقيد ونسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.
ونؤكد مرة أخرى على أننا نتبرأ ونستنكر أي أعمال شغب وعنف كيفما كان نوعها.
فهذه السلوكات لا تتماشى مع تعليمات المجموعة و مبادئها، و التي تترك الفرصة للمتربصين الذين ينتظرون أَنصاف الفرص لرمي المجموعة بالباطل.
وبالعودة لما حدث، فقد قمنا بتعبئة شاملة لكافة الخلايا والفروع من أجل تجنب وتفادي أي استفزازات في مختلف المناطق.
وبشكل استباقي عملنا على تفادي التجمعات بمنطقة البرنوصي في يوم الاحتفالات المعلوم ، وكان هناك اتفاق حول مكان الإحتفالات مع مجموعات الغريم ، لكن للأسف تم الإخلال بالإتفاق من طرفهم.
إن كل مقاطع الفيديو توضح وتؤكد على أن الأحداث التي وقعت كانت مجرد انفلاتات فردية لا يمكن بأي حال من الأحوال التحكم فيها.
ونحمل المسؤولية كاملة لمن لم يقم بعمله على احسن وجه، وكان مقصرا في العمل التنظيمي للاحتفالات وللمقاربة الأمنية الغير مسؤولة بالمرة.
فلا يعقل في كل حادث أن نوجه أسهم النقد للحائط القصير المتمثل في مجموعات الالتراس… وأن نضحي بمستقبل شباب في مقتبل العمر يتم الرمي بهم بالسجون…
فكما لدينا الشجاعة الكاملة لتحمل المسؤولية والقيام بحملات للتوعية وتعبئة الجماهير بتفادي أي سلوكات مشينة، فإننا نشجب طريقة التعامل والبحث عن شماعة لإخفاء التقصير الأمني الواضح.
ولعل حملة الإعتقالات العشوائية والتعسفية التي يتعرض لها أعضاء المجموعة ظلما وعدوانا لدليل واضح وفاضح على ذلك.
مع العلم أن مرتكب الجريمة تم اعتقاله، وهناك كاميرات وثقت ما حدث.
إن أسهل شيء هو تلفيق التهم لهذا أو ذاك والبحث عن الحل السهل المتمثل في “تهمة التحريض” في غياب أي أدلة او براهين.
فقد أصبح عضو وينرز متهم دون أن تثبث إدانته.
كنا ولازلنا وسنبقى ضد أي عمل إجرامي يروع المواطنين، ولكن سنظل أيضا ضد الظلم وضد تلفيق الإتهامات، وتزوير المحاضر…
وآخر ما نختم به ويل للظالم من يوم المظالم…
ورحم الله الفقيد، إنا لله وإنا إليه راجعون…
وينرز 2005

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة