"زيرو" حكومة

«البيجيدي» يتوجس من الأحرار ترقبا لانتخابات سابقة لأوانها

الرئيسية / سياسة / «البيجيدي» يتوجس من الأحرار ترقبا لانتخابات سابقة لأوانها

«البيجيدي» يتوجس من الأحرار ترقبا لانتخابات سابقة لأوانها

سياسة
الياقوت الجابري 20 ديسمبر 2016 - 09:43
A+ / A-

تتحرك الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في جميع الاتجاهات من أجل صد كل الاحتمالات التي من شأنها أن تفقد «البيجيدي» مركز الصدارة في حالة إعادة إجراء الانتخابات التشريعية بعد طول مدة «البلوكاج» الذي تعيشه المشاورات منذ الأسبوع الأول من شهر أكتوبر الماضي.

وفي هذا السياق، فقد بدأت قيادة الحزب في استراتيجية جس نبض للتأكد من قوة التجمع الوطني للأحرار في حال أعيد إجراء الانتخابات التشريعية من جديد، ومدى إمكانيته في الفوز في الانتخابات إذا أجريت بصفة سابقة لأوانها، حيث تتحدث بعض المصادر عن إمكانية إجراء الحزب استطلاعات في الفروع والأقاليم على الصعيد الوطني في هذا الشأن.

وتشير نفس المصادر أن الحزب وحلفاءه في الأغلبية الحكومية قد يتحركون وفق نفس الاستراتيجية من أجل الدفاع عن الحصيلة المحققة حتى الآن، حيث بدأ الحديث بقوة في بعض الصالونات السياسية المعنية، عن القوة التي يتمتع بها حزب العدالة والتنمية حتى في ظل هذا الوضع الجامد، والتي قد تمكنه من الحصول على 200 مقعدا في حال إجراء انتخابات سابقة لأوانها، وتندرج هذه الاستراتيجية الدفاعية والهجومية في آن واحد في سياق الخرجات الإعلامية لحلفاء «البيجيدي» مثل حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال، والذي خصصت يومية الحزب «العلم» مقالات ساخنة تهاجم حزب الأصالة والمعاصرة، والتي تعتبر أن التحكم هو سبب الوضع الخاص الذي تمر منه المشاورات، بل ذهبت إحدى المقالات بعيدا وذلك حينما ذكرت بقضية «اكديم إيزيك»، المخيم التي تفجر بمدينة العيون سنة 2010، وحل ذات المقال حزب الأصالة والمعاصرة المسؤولية في هذه القضية التي راح ضحيتها عدد من عناصر القوات العمومية.

ولا تستبعد نفس المصادر أن تكون بعض خرجات قيادات البيجيدي تدخل في نفس الاستراتيجية، مثل تدوينة بعض قياديي «البيجيدي» على موقع التواصل الاجتماعي تدافع من خلالها عن علاقة الحزب بالقصر.

باختصار، تحس قيادة حزب العدالة والتنمية أن الوقت حان للدفاع عن مكتسبات السابع من أكتوبر، ويبدو أن الإحساس بالخطر الذي قد يحدثه التجمع الوطني للأحرار في حال أعيدت الانتخابات التشريعية ليس شعورا خاصا بقيادة حزب ابن كيران، بل إن جميع قيادات التحالف الحكومي بدأت تتحرك في الآونة والأخيرة في نفس الاتجاه، بمن فيهم نبيل بنعبد الله الذي لمح بكثير من الوضوح إلى مسؤولية التجمع الوطني للأحرار في استمرار هذا الوضع، وذلك خلال الكلمة التي ألقاها في المؤتمر الوطني الأخير للجمعية الديمقراطية للمنتخبين التقدميين.

مواقيت الصلاة

الفجرالشروقالظهر
العصرالمغربالعشاء

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين23 - 18
الثلاثاء23 - 17
الأربعاء25 - 16
الخميس23 - 17
الجمعة22 - 17