الرئيسية / نبض المجتمع / أستاذة تعري شعار "تجويد التعليم" وتصف حصص الدعم بـ" الجريمة التربوية"

أستاذة تعري شعار "تجويد التعليم" وتصف حصص الدعم بـ" الجريمة التربوية"

تجويد التعليم
نبض المجتمع
فبراير.كوم 07 ديسمبر 2023 - 15:30
A+ / A-

شهدت مدينة طنجة في إطار مسيرات الاقطاب مسييرة احتجاجية انطلقت من ساحة الأمم في اتجاه مقر الأكاديمية الجهوية، تحت أمطار لم توقف الأساتذة من الإحتجاج ضد شعار “تجويد التعليم” والمطالبة بإسقاط النظام الأساسي.

وجاءت هذه المسيرة الإحتجاجية ، بعدما أعلن التنسيق الوطني لقطاع التعليم، الذي يضم 25 تنسيقية إضافة إلى الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديموقراطي، عن خوض إضراب وطني لأربعة أيام متتالية خلال العطلة البينية التي انطلقت من اليوم الأحد 3 دجنبر الجاري.

ودعا التنسيق الوطني لقطاع التعليم، الذي يعتبر أكبر تنسيق وطني للتعليم، إلى خوض إضراب عام وطني بقطاع التعليم أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس والجمعة 05 و 06 و07 و 08 دجنبر الجاري، تزامنا مع أيام العطلة، لتدخل بذلك الإضرابات الأسبوع السابع تواليا.

وخلال المسيرة الاحتجاجية قالت الأستاذة ابتسام تبات منسقة لجنة الإعلام والتواصل من داخل التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس وأطر الدعم مديرية سيدي سليمان ، في تصريح “لفبراير”  إن نزول هذا التنسيق للشارع اليوم جاء استجابة لدعوة التنسيق الوطني الذي يضم 25 مكونا تنسيقيا واستجابة لنداء الكرامة

وأضافت أن هذا الخروج جاء لرفع اصوات الشغيلة التعليمية ضد النظام الجديد الذي يكرس العبودية ليجرد الأستاذ من كرامته وكذا اسقاط التعاقد

وأضافت ابتسام تبات ان مطالب الشغيلة التعليمية واضحة وهي الزيادة في الاجور وسحب النظام الاساسي، ومماثلة اجور الشغيلة التعليمية باجور باقي القطاعات الوزارية.

وأبرزت أن هذا” النظام الاساسي جاء ضد المدرسة العمومية ومخرجات الحوار لا تعنينا ولا يستجيب لمطالبنا وعلى الوزارة الإستجابة والا ستستمر التنسيقيات في التصعيد” قائلة “التوقيفات والإقتطاعات لا تعنينا ولا تخيفنا”.

وقالت إن “شعارات وزارة التعليم واهية في ظل تهميش الأستاذ وظروف مزرية معتبرة أن النظام الاساسي يكرس الاستبداد والشطط في استعمال السلطة الممارس من قبل وزارة التربية الوطنية “معتبرة أن هذه الأخيرة “حتمت علينا استعمال مصطلح الجودة وكأننا في سوق”

وأضافت أن خروج الاساتذة بالالاف في مختلف الأقطاب هو رسالة بكون نساء ورجال التعليم مستمرون، ولن توقفهم الترهيبات والتوقيفات والاقتطاعات، مضيفة ان مطالب الشغيلة التعليمية واضحة وهي العدالة الاجرية واسقاط النظام الاساسي، وارجاع هبة وكرامة الاستاذ.

وشددت الأستاذة على ضرورة تحمل الحكومة والوزارة لحلولهم الترقيعية بخصوص الملفات المطلبية، كالدعم التربوي في العطل، مضيفة ان المدرسة تم فتحها لمن ليست لهم الكفاءة فالتعليم له قواعده وحصص الدعم التربوي جريمة تربوية

واعتبرت أن التجميد ليس الية قانونية لوقف المراسيم، بل قانونيا غير موجود و الحكومة ملزمة اليوم باصدار مرسوم موازي لالغاء هذا المرسوم مؤكدة أن الحكومة تكيل بمكيالين والمطلب هو اسقاط النظام الاساسي الجديد

وكان رئيس الحكومة عزيز أخنوش قد قال خلال اللقاء الذي عقده، يوم الاثنين 27 نونبر المنصرم بالرباط، مع ممثلي النقابات التعليمية الموقعة على محضر 14 يناير الماضي، إنه تقرر تجميد النظام الأساسي لموظفي التربية الوطنية.

وأوضح أخنوش، في تصريح للصحافة عقب هذا الاجتماع الذي عرف حضور كل من نادية فتاح، وزيرة الاقتصاد والمالية، وشكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، و يونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، وفوزي لقجع، الوزير المنتدب المكلف بالميزانية (شارك عبر تقنية التناظر المرئي)، أنه “تقرر تجميد النظام الأساسي لموظفي التربية الوطنية في أفق تعديله، وتضمينه تحسين دخل موظفي وموظفات القطاع”.

وأبرز رئيس الحكومة أنه ” جرى التجاوب مع العديد من مطالب هذه النقابات، والتشديد على ضرورة استئناف الدراسة، لاسيما مع الدينامية الإيجابية الجديدة التي أفضى إليها الاجتماع”، مضيفا أن الحوار مع هذه النقابات “كان هاما وجد إيجابي وناقش جميع الإشكاليات المطروحة”

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة