الرئيسية / نبض المجتمع / بالروح بالدم نفديك يا غزة.. وقفة احتجاجية بأكادير تضامنا مع فلسطين

بالروح بالدم نفديك يا غزة.. وقفة احتجاجية بأكادير تضامنا مع فلسطين

وقفة تضامنية مع غزة
نبض المجتمع
فبراير.كوم 18 فبراير 2024 - 10:00
A+ / A-

في ظل التطورات الأخيرة التي شهدها الوطن العربي والعالم، يتجدد الاهتمام والتضامن مع القضية الفلسطينية في كل مكان، وهذا ما عكسته وقفة تضامنية مؤثرة في أكادير، حيث اجتمع المئات ليعبروا عن تضامنهم القوي مع الشعب الفلسطيني.

شهدت الوقفة تجمعاً كبيراً للشباب والشيوخ والنساء والأطفال، جميعهم متحدون تحت لواء العدالة والإنسانية، حاملين الأعلام الفلسطينية ورافعين الشعارات التي تدعو للحرية والكرامة للشعب الفلسطيني. وشكلت الوقفة فرصة لنشر الوعي بالقضية الفلسطينية وإظهار الدعم الكامل والمطلق لحقوق الشعب الفلسطيني.

وتحدث المشاركون بكلمات مؤثرة عن الظلم الذي يعانيه الشعب الفلسطيني وعن الاحتلال الذي يستمر منذ عقود، مؤكدين على ضرورة الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني ودعمه في مسيرته نحو الحرية والاستقلال. كما أكدوا على أهمية تكاتف الأمم والشعوب لمواجهة الظلم والاضطهاد في أي مكان من العالم.

تعكس هذه الوقفة التضامنية في أكادير الروح النبيلة للمجتمع المغربي، والتزامه بقيم العدالة والإنسانية، وتشكل رسالة قوية للعالم بأن القضية الفلسطينية لا تزال قضية شاغلة للكثيرين وأن الدعم للشعب الفلسطيني لن يتوقف إلا بتحقيق الحرية والعدالة لهم.

وقال رشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب المغرب يظل قضية الشعب الفلسطيني جوهر عدم الاستقرار في الشرق الأوسط، مشددا على ضرورة التوجه إلى جوهر المشكل بشأن هذا النزاع، والمتمثل في إنهاء احتلال الأراضي الفلسطينية، وتمكين الشعب الفلسطيني من حقه في الاستقلال وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني، دولة ذات سيادة، قابلة للحياة، وتعيش في سلام وتعايش مع باقي دول المنطقة.

وشدد على أنه ينبغي، على المدى القريب، ألا تقبل المجموعة الدولية، بغير كفالة حق الشعب الفلسطيني في دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وتوفير الحماية له، لينعم بحقه في الحياة، وفي الأمن وفي المؤسسات الوطنية وفي الهوية، مبرزا أن القيم الإنسانية اليوم ممتحنة والضمير الإنساني أمام مسؤوليات تاريخية.

واعتبر أن “السلام في الشرق الأوسط يبدو أبعد اليوم عما كان عليه في أي وقت مضى. والدماء التي تسيل في غزة والدمار الهائل التي تتعرض له، ومصادرة حق الأطفال في الحياة وفي التمتع بالحقوق الإنسانية تسائلنا جميعا، وتزيد من منسوب الحقد، كما تزيد من تخصيب التربة للتعصب والتشدد”.
وأضاف أن “شعوب المنطقة سئمت من الحروب والصراعات والدمار والعنف حد الإحباط، (حيث) تجاوز العنف الإسرائيلي ضد المدنيين الفلسطينيين الذين يدفعون ثمن الصراع كل الحدود، وأقصى درجات التنكيل بهم وتجويعهم وإهانتهم والحط بكرامتهم”.

السمات ذات صلة

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة