الرئيسية / سياسة / موريتانيا تستقبل المبعوث الأممي بالصحراء المغربية

موريتانيا تستقبل المبعوث الأممي بالصحراء المغربية

دي-ميستورا-مع-وزير-خارجية-موريتانيا-في-نواكشوط2-
سياسة
فبراير.كوم 04 أبريل 2024 - 16:30
A+ / A-

وصل ستيفان دي ميستورا، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة بالصحراء، إلى موريتانيا، حيث حط الرحال، بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، تأتي هذه الزيارة قبيل مناقشة مجلس الأمن الدولي لقضية الصحراء المغربية في 16 أبريل الجاري.

وقد التقى دي ميستورا خلال زيارته إلى موريتانيا بوزير الدفاع حنانا ولد سيدي، حيث بحث معه علاقات التعاون الثنائي بين موريتانيا والأمم المتحدة وسبل تعزيزها، حسب بيان صادر عن الجيش الموريتاني.

كما التقى أيضا بوزير الخارجية محمد سالم ولد مرزوق، الذي أشار في تدوينة له على موقع “إكس” إلى أن مباحثاتهما تناولت المساعي الأممية لحل النزاع في الصحراء والدور المنوط بموريتانيا في هذا الصدد.

ومن جهة أخرى، تعتبر زيارة دي ميستورا إلى موريتانيا محطة مهمة في مساعيه لإحياء عملية السلام “المتعثرة” بشأن الصحراء. فموريتانيا، بحكم موقعها الجغرافي والسياسي، تلعب دورا رئيسيا في هذا النزاع الممتد منذ عقود.

وفي هذا الصدد، أكد وزير الخارجية الموريتاني على العلاقات الوثيقة التي تربط بلاده بمختلف الفاعلين في النزاع، في إشارة واضحة إلى نفوذ موريتانيا وقدرتها على التأثير على مسار المفاوضات.

يذكر أن آخر زيارة للمبعوث الأممي إلى موريتانيا كانت في شتنبر 2023، ما يعكس الجهود المستمرة للأمم المتحدة للتوصل إلى حل سلمي للنزاع في الصحراء.

ومع اقتراب موعد مناقشة مجلس الأمن لهذه القضية، ستكون زيارة دي ميستورا هذه محوريّة في تقييم الوضع وبلورة الخطوات القادمة.

هذا ويرى مراقبون، أن هذه التطورات تظهر أهمية الدور الذي تلعبه موريتانيا في قضية الصحراء، وأهمية مشاركتها البناءة لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة. وستكون نتائج مباحثات دي ميستورا في نواكشوط محل ترقب كبير، خاصة في ظل تجدد الآمال بإحياء عملية السلام بعد سنوات من الجمود.

ومن جهة أخرى، سبق أن قام ستيفان دي ميستورا المبعوث الأممي إلى الصحراء، بزيارة إلى روسيا التقى خلالها بوزير الخارجية سيرغي لافروف، ونائبه سيرغي فيرشينين.

واعتبر محللون أن زيارة دي ميستورا إلى روسيا لها دلالة مهمة مقارنة مع الزيارة السابقة التي قام بها إلى جنوب إفريقيا، التي تعادي المغرب في سيادته الترابية، خاصة وأن موسكو تعتبر دولة كاملة العضوية في مجلس الأمن ولها موقف محايد مقارنة مع بلدان أخرى.

لكن هناك من يرى أن المبعوث الأممي يقوم بسفريات دون أن يقوم بأي خطوة لعودة المائدة المستديرة، التي أشارت إليها قرارات مجلس الأمن، ولا زالت تتهرب منها الجزائر، مما يجعل المبعوث الأممي يدور في حلقة مفرغة دون أن يحقق أي خطوة متقدمة في الملف.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة