الرئيسية / F Plus / القفطان المغربي في معرض "خيوط وأنامل" للمياء نهاري

القفطان المغربي في معرض "خيوط وأنامل" للمياء نهاري

لمياء نهاري
F Plus
فبراير.كوم 23 مايو 2024 - 15:00
A+ / A-

احتضنت جنبات رواق محمد الفاسي بمقر وزارة الثقافة بالرباط معرضا  فنيا يحمل عنوان “خيوط وأنامل”، لصاحبته الفنانة التشكيلية لمياء نهاري، أمس الثلاثاء.

وهذا المعرض ينظم بإشراف من وزارة الثقافة والشباب والتواصل/قطاع الثقافة، ويتضمن مجموعة من اللوحات التي تزاوج مابين القفطان المغربي الأصيل والتراث المغربي.

وتحاول نهاري انطلاقا من هذا الحدث أن تروج للقفطان المغربي على اعتباره موروثا ثقافيا، تزامنا مع تسجيله في لائحة التراث اللامادي للإيسيسكو.

وفي السياق قالت لمياء نهاري في تصريح خصت به “فبراير”، أنه تحرص في معرضها الخاص الاشتغال على القفطان المغربي، حيث انطلقت فعاليات المعرض بمجهود فردي في ألمانيا، بدعوة من الجالية المغربية المقيمة هناك، ثم الى اسبانيا، وطنجة، وتطوان.

وتستعد حاليا نهاري لنيل شهادة الدكتوراه في مجال السياحة والثقافة في الـ29 من ماي الجاري، مبرزة أنها تحرص على أن تساير بين عملها الخاص حيث تشتغل كصاحبة لشركة تأمين، وبين المعارض التي تنظمها في الطابق الأول من شركتها حيث تمارس موهبة الرسم.

وتحرص نهاري  في أعمالها الفنية أن تتحدث عن الموروث المغربي، والتعريف أكثر باللباس المغربي والتقاليد المغربية، وكذا التعريف أكثر بالتراث المغربي اللامادي، “كنحاول في اللوحات ديالي تكون كتنطق بالتمغرابيت”.

وتطمح نهاري بأن يكون لها أسلوبا منفردا خاصا بها يميزها، وأن تساهم في توثيق الزي المغربي والتعريف به عالميا.

وفي موضوع ذي صلة افتتحت  وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، بداية الشهر الحالي، معرض “الحرف التقليدية الفنية – إبداع وتوارث” الذي يحتضنه المتحف الوطني للحلي بقصبة الأوداية.

وذلك بحضور رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، المهدي قطبي، وعمدة الرباط، فتيحة المودني، ولفيف من الشخصيات من عالم الفنون والحرف والصناعة التقليدية.

ويعد هذا المعرض، الذي تنظمه وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالتعاون مع مؤسسة دار الصانع والمؤسسة الوطنية للمتاحف، فرصة للاحتفاء بالإبداع المغربي الأصيل في مجال الحرف التقليدية، وتسليط الضوء على أهمية الحفاظ على هذا التراث الغني وتوارثه للأجيال القادمة.

ويضم المعرض مجموعة من الإبداعات الفنية المعاصرة إلى جانب عرض تشكيلة من التحف الفنية التقليدية المسجل بعضها في برنامج المحافظة على حرف الصناعة التقليدية المصنفة لدى منظمة اليونيسكو.

كما يتيح المعرض لكل مبدع فضاء خاصا لعرض أعماله، مبرزا ثراء مهاراته وحرصه على نقلها للأجيال اللاحقة.

وإلى جانب ذلك، يقدم المعرض تجارب حسية فريدة في مجال العطور الطبيعية الأصيلة المستخلصة من رحيق ورود إقليم دادس، من تصميم صانع عطور محترف.

وحسب منظمي المعرض، فهو يعد “رمزا لاستدامة الصناعة التقليدية المغربية، وتجسيدا لمدى مساهمة مؤسسة دار الصانع في تحقيقها، وتخليدا للخبرات الحرفية العريقة.

كما يبرز المعرض التأثيرات الإبداعية الحديثة على الحرف التقليدية، ليساهم في صون تراث حرفي متجذر ومتجدد

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة