الرئيسية / رياضة / السكتيوي: أندية أوروبية وضعتنا في موقف محرج.. أمامنا آخر مباراة ودية ونسعى لتشريف الجميع

السكتيوي: أندية أوروبية وضعتنا في موقف محرج.. أمامنا آخر مباراة ودية ونسعى لتشريف الجميع

السكتيوي: أندية أوروبية وضعتنا في موقف محرج.. أمامنا آخر مباراة ودية ونسعى لتشريف
رياضة
فبراير.كوم 04 يوليو 2024 - 21:30
A+ / A-

اعتبر طارق السكتيوي، مدرب المنتخب الوطني المغربي لأقل من 23 سنة، أن جميع مجموعات أولمبياد باريس 2024 قوية، بغض النظر عن المجموعة التي أوقعت فيها القرعة أشبال الأطلس، رفقة الأرجنتين وأوكرانيا والعراق.

وقال السكتيوي مُتحدثا خلال الندوة الإعلامية التي عقدها عشية يومه الخميس، للكشف عن اللائحة النهائية المُشاركة في الأولمبياد :” صحيح وقعنا في مجموعة قوية، لكننا نسعى لتحقيق نتيجة تشرف الجميع ولانتزاع الانتصار في كل مباراة على حدى الذي لا يُعطى، النسخ السابقة في الأولمبياد لم يتأهل المغرب، وقبلها كان خروج من الدور الأول، هدفنا الأول المرور للدور الموالي، لن يكون الأمر سهلا لا بالنسبة لنا ولا بالنسبة للخصوم، وبعدها ستُفتح لنا جميع الأبواب ونتبع حلمنا الذي هو حقنا المشروع جميعا جمهورا وصحافة وطاقما وجامعة ملكية، من أجل تشريف العلم الوطني”.

وتحدث السكتيوي عن غياب بعض اللاعبين الأساسيين في لائحته النهائية قائلا :”هناك عدة أندية أوروبية منعت لاعبيها من اللحاق مثل شادي رياض داخل كريستال بالاص ثم آدم أزنو رفقة بايرن ميونيخ وعدة عناصر أخرى، للأسف اصطدمنا بهذا الأمر، حاولت جاهدا إحضار الأفضل لكن لم نتمكن من ضبط الأمور في صالحنا، مثلما كان الحال مع الوزاني وبكراوي “.

وزاد السكتيوي موضحا :” شخصيا اتصلت بالمدير التقني لفريق أيندهوفن، من أجل إقناعه بحضور اسماعيل الصيباري لما له من أهمية بيننا، لكن جوابه كان قاطعا وصريحا برفض تسريحه للمشاركة في الأولمبياد، هذه الاختيارات لا تعود فقط لنا إنما للأندية، قمنا بمجهودات عالية لجلبهم لكن العين بصيرة واليد قصيرة في التعاطي مع هاد الأشياء”.

وتابع قائد ربان سفينة أشبال الأطلس بحسرة كبيرة :” أحيانا تتفاهم من اللاعب وفريقه، لكن اللاعب بعد أسبوع كايمشي لفريق آخر لي كيرفض تسريحه، بكل صراحة إلى حدود الأمس، كنا نتوصل بالإجابات وهي وضعية حرجة لأننا نعمل في عدم الوضوح في ما يتعلق بالتركيبة البشرية، والأصعب من هذا هو أننا نحدد 18 لاعب، وإذا رفض لاعبا واحدا سنكون مضطرين لإعادة النظر في اللائحة ككل، فبالتالي هذا الأمر وضعنا في موقف محرج وصعب جدا”.

وكشفت الناخب الوطني، عن البرنامج الإعدادي للمنتخب المغربي خلال الأيام القليلة المتبقية لانطلاق أول مباراة له في أولمبياد باريس يوم الرابع والعشرين من شهر يوليوز الجاري، مؤكدا بداية التحاق اللاعبين ابتداء من الاثنين المقبل بمركز محمد السادس لكرة القدم، لتنطلق التداريب على بعد أسبوع قبل الانتقال إلى باريس.

وسيعسكر أشبال الأطلس في مدينة ليون الفرنسية في الأسبوع الأول، على أن تنتقل المجموعة الأسبوع الثاني إلى مدينة سانت اتيان لخوض أولى المبارتين، قبل التوجه إلى مدينة نيس لمواجهة العراق.

وأقر السكتيوي بأن المنتخب الوطني المغربي، سيخوض في الـ18 من شهر يوليوز الجاري مباراة ودية، للوقوف على آخر تحضيرات المجموعة التي ستكون مكتملة حينئذ، على حد قول الناخب الوطني.

مواقيت الصلاة

الفجر الشروق الظهر
العصر المغرب العشاء

حصاد فبراير

أحوال الطقس

رطوبة :-
ريح :-
-°
18°
20°
الأيام القادمة
الإثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة